بوتين: لا وجود لقواتنا في أوكرانيا وتنفيذ اتفاقات مينسك ضروري

أخبار العالم

بوتين: لا وجود لقواتنا في أوكرانيا وتنفيذ اتفاقات مينسك ضروريفلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gq28

جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التأكيد على عدم وجود قوات روسية في شرق أوكرانيا، ولفت إلى أن رئيس الأركان العامة الأوكرانية أكد ذلك بنفسه.

ونفى الرئيس بوتين في إطار الحوار التلفزيوني المباشر مع المواطنين الخميس 16 أبريل/نيسان تقارير أشارت إلى أن نظيره الأوكراني بيوترو بوروشينكو اقترح عليه ضم دونباس إلى روسيا.

وقال: "لا، لم يكن هناك شيء من هذا القبيل. بحثنا (خلال مباحثات مينسك) قضايا متعلقة بإنعاش الاقتصاد والخدمات الاجتماعية في دونباس. هناك مشاكل كثيرة".

وأشار بوتين إلى أن كييف تفصل منطقة دونباس عن أوكرانيا بيديها، وأكد أن موسكو لم تلحظ لدى السلطات الأوكرانية رغبة في إعادة إعمار اقتصاد دونباس والقطاع الاجتماعي هناك، مؤكدا على ضرورة تنفيذ اتفاقات مينسك بالكامل بوصفها الطريق الوحيد لتسوية الأزمة الأوكرانية.

وأعرب الرئيس بوتين عن أسفه لتجاهل نظيره الأوكراني نصيحته بالامتناع عن استخدام القوة في جنوب شرق أوكرانيا، وقال: "أعتقد بأن القيادة الأوكرانية الحالية ترتكب الكثير من الأخطاء التي ستؤدي إلى نتائج سلبية، لكن ذلك خيار الرئيس والحكومة".

من جهة أخرى لفت بوتين إلى أن أوروبا والولايات المتحدة تفضل تجاهل سلسلة من الاغتيالات السياسية داخل أوكرانيا وعمليات التحقيق السيئة فيها في المرحلة الأخيرة.

وأشار إلى أنه حاول إقناع كييف بعدم استئناف القتال، وأنه كانت لدى بيترو بوروشينكو بعد انتخابه فرصة لحل المشكلة سلميا من خلال الحوار مع سكان دونباس، وشدد على أن سكان هذه المنطقة وحدهم من يقرر مصير منطقتهم، أما كييف فعليها إبداء مرونة وحكمة.

وأضاف أن "روسيا لا تتوقع شيئا من سلطات كييف اليوم إلا أن تتعامل معنا باعتبارنا شركاء على قدم المساواة في كل اتجاهات التعاون".

وقال إنه يمكن في إطار تنفيذ اتفاقات مينسك إيجاد صيغة لإعادة الوحدة السياسية بين دونباس وأوكرانيا.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

بوتين: حريصون على تطبيع العلاقات مع أوكرانيا بشكل كامل

وأكد بوتين حرص روسيا على تطبيع علاقاتها مع أوكرانيا بشكل كامل، على اعتبار أن "الروس والأوكرانيين شعب واحد".

وقال: "الوضع السياسي في هذا البلد أو ذاك يتغير من حين إلى آخر، لكن الشعب يبقى. وهو الشعب، كما قلت، قريب جدا لنا. إنني لا أفرق عموما بين الأوكرانيين والروس وأعتبرهم شعبا واحدا".

وعلى حد قول بوتين فإن موسكو حريصة على احترام حقوق ومصالح الروس المقيمين في أوكرانيا وكذلك الناطقين بالروسية الذين يشعرون بارتباطهم الوثيق بروسيا.

وأكد الرئيس بوتين أنه ليس لدى روسيا طموحات لاستعادة إمبراطوريتها رغم أن البعض يحاول اتهام موسكو بذلك.

وقال: "ليس لدينا طموحات إمبريالية، وبإمكاننا ضمان حياة كريمة للروس بمن فيهم أولئك الذين يقيمون في بلدان رابطة الدول المستقلة القريبة لنا، من خلال تطوير التعاون".

ولفت بوتين إلى العمليات الإيجابية لتطوير العلاقات بين روسيا ودول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، مشيرا إلى أن عمليات تكامل مشابهة تجري في مختلف دول العالم.

بوتين: الحرب بين روسيا وأوكرانيا مستحيلة

ويرى الرئيس الروسي أن الحرب بين روسيا وأوكرانيا مستحيلة.

وقال ردا على سؤال من سكان مدينة غوكوفو الواقعة على الحدود مع أوكرانيا: "أنطلق من أن ذلك أمر مستحيل"، مشيرا إلى أن سقوط قذائف من الأراضي الأوكرانية ليمكن تصنيفه ضمن محاولات إلحاق الضرر بالمنشآت ال ومواطنين الروس في المنطقة.

وأكد بوتين أن موسكو تعتبر أوكرانيا دولة مستقلة وحرة ويجب احترام ذلك.

ورفض بوتين الفكرة القائلة بأن موسكو سمحت بإخراج أوكرانيا من تحت عباءتها، معيدا إلى الأذهان بأن موسكو نفسها تبنت أوائل التسعينات قرارا حول سيادة الاتحاد الروسي وبالتالي يجب احترام استقلال أوكرانيا.

لكن بوتين أكد بالمقابل أن روسيا لا تقبل الانقلابات، نافيا أن يكون الوضع الحالي في أوكرانيا نتيجة فشل سياسة روسيا: "هذا ليس فشلنا، هذا فشل السياسة الداخلية في أوكرانيا نفسها".

وذكر بأن موسكو كانت تدعم أوكرانيا حتى في أكثر الأوقات حرجا بالنسبة للداخل الروسي، وذلك من خلال تصدير النفط والغاز لجارتها بأسعار مخفضة، مشيرا إلى وجود علاقات اقتصادية وثيقة بين البلدين.

واعتبر بوتين أن أحداث أوكرانيا وقعت بسبب معاناة مواطنيها من الفقر وجشع وفساد السلطات والأوليغارشية، مشيرا إلى أن قوى قومية متشددة استغلت هذا الوضع.

رئيس جمعية الصداقة الروسية والتعاون مع الدول العربية فيتشسلاف ماتوزوف :

الخبير في الشؤون الآسيوية د. وائل عواد:

خبير في الشؤون الآسيوية وائل عواد

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون