واشنطن تبرر عدم إجلاء رعاياها من اليمن بدواع أمنية

أخبار العالم

واشنطن تبرر عدم إجلاء رعاياها من اليمن بدواع أمنيةإحدى الطائرات الروسية التي أجلات أشخاصا من مختلف الجنسيات من اليمن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gpvr

فيما أجلت روسيا مؤخرا بحرا وجوا نحو 1000 شخص من اليمن من جنسيات مختلفة بما فيها الأمريكية، أحجمت الولايات المتحدة، عن إجلاء رعاياها من هناك.

وبررت وزارة الخارجية الأمريكية الاثنين 13 أبريل/نيسان عدم قيامها بإجلاء مواطنيها من أتون الحرب الدائرة في اليمن بأن القيام بذلك خطر في الوقت الراهن، وبأنها حذرت رعاياها في وقت سابق من خطورة الوضع هناك.

وفي مؤتمر صحفي للمتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف، سألت صحفية: كثيرون معنيون بمعرفة لماذا لا يستطيع أقوى جيش، أعني الولايات المتحدة، إجلاء مواطنيه؟ فأجابت هارف: القضية ليست في أننا لا نستطيع، نحن نتخذ قراراتنا بالنظر إلى عوامل مختلفة بما في ذلك الوضع في مجال الأمن".

وتساءلت الصحفية من جديد: "أية عوامل؟ هل يعني ذلك أن الولايات المتحدة تتنصل من مواطنيها في اليمن؟".

 أجابت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية: "أعتقد أني ذكرت لتوي إحداها، دواعي الأمن، لنكن واضحين، نحن حذرنا منذ وقت طويل الأمريكيين من السفر إلى اليمن، ونحن في الوقت الراهن أيضا نحذرهم بأن الأسلم الآن قد يكون في البقاء والعثور على ملجأ، أي أنه على هؤلاء أن يقدروا بأنفسهم الآن درجة المجازفة".

وكانت الأنباء أفادت في وقت سابق بأن أكثر من 40 مواطنا أمريكيا رفعوا دعوى قضائية على وزارتي الخارجية والدفاع متهمين الوزارتين بتركهم لمواجهة مصير مجهول.

وفي نهاية المطاف، قامت روسيا بإجلاء قسم من المواطنين الأمريكيين الراغبين في النجاة، مع مواطنين آخرين من جنسيات مختلفة، حيث نظمت موسكو على الرغم من جميع الصعوبات عدة رحلات أجلت عبرها نحو 1000 شخص من الروس وجنسيات أخرى.

المصدر: وكالات