البرلمان الباكستاني يبحث طلب السعودية الانضمام إلى "عاصفة الحزم"

أخبار العالم العربي

البرلمان الباكستاني يبحث طلب السعودية الانضمام إلى خواجة آصف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gpak

أعلن وزير الدفاع الباكستاني خواجة آصف أن الحكومة السعودية طلبت من إسلام آباد تقديم طائرات وسفن حربية وكذلك وحدات من الجيش الوطني للمشاركة في العملية ضد الحوثيين في اليمن.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الوزير الباكستاني الاثنين 6 أبريل/ نيسان في اجتماع مشترك لمجلسي برلمان البلاد، كرس لبحث قضية انضمام باكستان إلى التحالف بقيادة السعودية للمشاركة في عملية "عاصفة الحزم".

وأكد آصف أن إسلام آباد مستعدة للقيام بأية خطوات من أجل الدفاع عن حليفتها السعودية في مواجهة أي "خطر على أمنها الوطني".

ورفعت الجلسة البرلمانية بعد كلمة وزير الدفاع حتى الساعة الخامسة بسبب احتجاج من قبل معارضين في البرلمان.

ومن المتوقع أن يلقي رئيس الوزراء نواز شريف كلمته أمام النواب بعد استئناف الجلسة.

نواز شريف.. صورة أرشيفية

وكان شريف قد عبر الجمعة 3 أبريل/نيسان عن قلقه من احتمال الإطاحة بالحكومة الشرعية في اليمن، مؤكدا أن بلاده ستقف إلى جوار السعودية ضد المسلحين الحوثيين.

وترأس شريف الخميس الماضي اجتماعا بشأن الأزمة في اليمن بعد عودة وفد عسكري وسياسي باكستاني رفيع المستوى من زيارة إلى السعودية لتقصي الحقائق.

وأكدت الحكومة الباكستانية في بيان على موقفها بأن أي انتهاك "لوحدة الأراضي السعودية" سيلقى ردا قويا من باكستان"، كما دانت "الأعمال التي تقوم بها عناصر غير حكومية في اليمن للإطاحة بالحكومة الشرعية"، إلا أنها لم تعلن التزامها بالانضمام إلى التحالف ضد الحوثيين.

ويرى مراقبون أن طلب السعودية يضع شريف في مأزق سياسي كبير بسبب وجود طائفة شيعية كبيرة في باكستان وإمكانية تضرر علاقات باكستان مع إيران المجاورة.

وقال عارف رفيق الباحث المساعد في معهد الشرق الأوسط في واشنطن إن إسلام آباد تتطلع لتلبية "الحد الأدنى من توقعات السعودية"، مضيفا أنه "من غير المرجح أن تكون جزءا من أي عمل جاد داخل اليمن، ربما سيعززون الحدود (السعودية)".

جدير بالذكر أن السعودية استضافت نواز شريف بعد الإطاحة به في انقلاب عسكري عام 1999، وفي العام الماضي منحت السعودية باكستان 1.5 مليار دولار لتفادي انهيار اقتصادها.

تعليق مراسلنا في باكستان:

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية