مقتل طفلين جراء قصف أوكراني في مقاطعة دونيتسك

أخبار العالم

مقتل طفلين جراء قصف أوكراني في مقاطعة دونيتسكإدوارد باسورين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/go9u

أفادت وزارة الدفاع في جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد بأن طفلين قتلا يوم الاثنين نتيجة قصف أوكراني.

وأوضحت الوزارة الثلاثاء 24 مارس/آذار، أن فتى (14 عاما) قتل نتيجة قصف استهدف مدينة غورلوفكا، بحسب ما نقلت وكالة دونيتسك للأنباء.

وكانت القوات التابعة لـ"دونيتسك الشعبية" قد أعلنت الاثنين 23 مارس أن طفلة في الـ10 من عمرها قتلت جراء قصف مدينة دونيتسك من قبل العسكريين الأوكرانيين.

وفي مؤتمر صحفي الثلاثاء قال نائب رئيس هيئة أركان قوات الجمهورية إدوارد باسورين إن القوات الأوكرانية انتهكت خلال الساعات الـ24 الماضية نظام وقف إطلاق النار في منطقة النزاع 51 مرة.

وبحسب باسورين فإن العسكريين الأوكرانيين استخدموا دبابات ومدافع هاون عيارها 120 و82 ميليمترا، وذلك لاستهداف عدد من النقاط، من بينها ضواحي دونيتسك وغورلوفكا وبلدة شيروكينو في جنوب مقاطعة دونيتسك.

من جهة أخرى أكدت وزارة الدفاع في "دونيتسك الشعبية" مقتل اثنين من عناصرها وإصابة خمسة آخرين بجروح في قصف أوكراني يوم الاثنين.

دونيتسك تدعو روسيا وفرنسا وألمانيا إلى التدخل لضمان تنفيذ اتفاقات مينسك

من جانبه أعلن ممثل "دونيتسك الشعبية" دينيس بوشيلين، الاثنين أن اتفاقات مينسك بشأن أوكرانيا ستفقد قوتها نهائيا دون تدخل روسيا وفرنسا وألمانيا في العملية السلمية.

دينيس بوشيلين

وقال بوشيلين أثناء مؤتمر صحفي إن العملية السلمية ستنزلق إلى طريق مسدود بشكل نهائي ما لم تتدخل الدول الموقعة على اتفاقات مينسك (وهي روسيا وفرنسا وألمانيا)، وذلك بسبب مواصلة كييف خرق بنود وثيقة "مجموعة الإجراءات" التي تنص عليها الاتفاقات المذكورة.

في هذا السياق، أشار بوشيلين إلى البنود المتعلقة بسحب المعدات الثقيلة من خط التماس ومراقبة نظام وقف إطلاق النار وبدء المحادثات بشأن إجراء انتخابات في منطقة دونباس جنوب شرق أوكرانيا وتحديد المناطق ذات الوضع السياسي والاقتصادي الخاص.

قوات الدفاع الشعبي في دونيتسك

كما أشار بوشيلين إلى أنه من الصعب الآن حل المسائل المتعلقة بالتسوية السلمية، لعدم قيام كييف ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بمحاولة عقد لقاء لمجموعة الاتصال حول أوكرانيا، منذ اتخاذ البرلمان الأوكراني قرارا بإرجاء إنشاء نظام إداري خاص في دونباس.

وكانت الحكومة الجديدة في كييف شنت حملة عسكرية ضد المحتجين على انقلاب السلطة في العاصمة الأوكرانية، في أبريل/نيسان 2014. وتجاوزت حصيلة ضحايا الصراع الأوكراني منذ ذلك الحين  6 آلاف قتيل.

وتنص اتفاقات مينسك التي تم توقيعها في 12 فبراير/شباط من قبل كل من روسيا وأوكرانيا وألمانيا وفرنسا، على وقف إطلاق النار اعتبارا من الـ15 من الشهر الماضي، وسحب المعدات الثقيلة وتبادل الأسرى. كما تقضي الوثيقة برفع الحصار الاقتصادي عن منطقة دونباس وإجراء إصلاح دستوري يساهم في تحقيق اللامركزية بأوكرانيا. 

المصدر: RT + "نوفوستي"