روسيا لا تستبعد المشاركة في تحالف ضد الإرهاب بليبيا

أخبار العالم العربي

روسيا لا تستبعد المشاركة في تحالف ضد الإرهاب بليبيامندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/glnh

لم يستبعد المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إمكانية مشاركة بلاده في تحالف دولي ضد الإرهابيين في ليبيا، بما في ذلك تأمين حصار بحري لمنع وصول الأسلحة للمتطرفين.

وقال تشوركين ردا على سؤال من وكالة "تاس" بعد اجتماع مجلس الأمن:"لا أستبعد ذلك من وجهة النظر السياسية"، متسائلا في هذا الشأن "روسيا شاركت في عملية قرب سواحل الصومال، فلماذا لا تتمكن من المشاركة في عملية في البحر المتوسط؟، لافتا إلى أن الضربة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في ليبيا وجهتها مصر التي تربطها علاقات صداقة مع روسيا الاتحادية.

وأكد الدبلوماسي الروسي أن موسكو مستعدة الآن للتشاور حول مشروع قرار في مجلس الأمن قدمته الأردن بشأن ليبيا يتضمن إلغاء الحظر عن الأسلحة.

وأوضح تشوركين أن روسيا لم تتمكن من المشاركة في التحالف الذي شكّلته الولايات المتحدة للحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، لأن العملية لم يقرها مجلس الأمن، وتجري من دون موافقة دمشق، مضيفا "تعلمون للأسف، أن الأمريكيين وحلفاءهم قرروا المضي متجاوزين مجلس الأمن والحكومة السورية. هذان العاملان لم يسمحا لنا أن نكون جزءا من تحالفهم".

وشدد المندوب الروسي في الأمم المتحدة على أن روسيا عمليا قدّمت مساعدات للعراق أكثر من بعض الدول الأخرى، مضيفا "وهذا ما سمح له بمحاربة الإرهابيين. نحن على سبيل المثال، أرسلنا أسلحة إلى الحكومة العراقية، حين كانت الولايات المتحدة تقرر على الورق ماذا عليها أن تفعل".

دعوات مصرية للتدخل في ليبيا

عبد الفتاح السيسي - الرئيس المصري

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي طالب باستصدار قرار من الأمم المتحدة يمنح تفويضا لتشكيل تحالف دولي للتدخل في ليبيا بعد أن قصفت طائرات مصرية أهدافا لتنظيم "الدولة الإسلامية" في درنة.

وجاء هذا القصف ردا أوليا على قيام تنظيم "داعش" بذبح 21 مواطنا قبطيا.

الوضع في ليبيا على طاولة مجلس الأمن

مجلس الأمن الدولي

وعرضت المجموعة العربية التي يمثلها الأردن في مجلس الأمن الاربعاء 18 فبراير/شباط مشروع قرار تضمن وقف تسليح الجماعات الإرهابية، وفرض حصار بحري وجوي على تصدير السلاح لهذه الجماعات، وطالب المشروع بدعم الجيش الليبي ليتمكن من حفظ الأمن في البلاد.

وأكد وزير الخارجية الليبي محمد الدايري، في جلسة مجلس الأمن، أن تسليح الجيش الليبي أصبح أكثر إلحاحا من أي وقت مضى، لافتا إلى أن لا مجال للسكوت عن الإرهاب في ليبيا بعد سيطرة متطرفين على مدن ليبية بأكملها.

المصدر: RT + "تاس"