دونباس.. معارك شرسة حول ديبالتسيفو والهدنة قائمة في معظم المنطقة

أخبار العالم

دونباس.. معارك شرسة حول ديبالتسيفو والهدنة قائمة في معظم المنطقةإدوارد باسورين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/glh5

أعلنت وزارة دفاع "جمهورية دونيتسك الشعبية" المعلنة من جانب واحد، أن أكثر من 90 عسكريا أوكرانيا قتلوا في معارك مستمرة في بعض أنحاء منطقة دونباس، وخاصة مدينة ديبالتسيفو.

وفي تصريح صحفي قال المتحدث باسم الوزارة إدوارد باسورين الثلاثاء 17 فبراير/شباط أن القوات الأوكرانية خرقت نظام وقف إطلاق النار أكثر من 70 مرة، وذلك من خلال إطلاق النار من المنظومات الصاروخية والمدفعية ضد مواقع قوات الدفاع الشعبي.

وأكد باسورين أن قوات الدفاع الشعبي تحاصر 150 عسكريا أوكرانيا في أحد شوارع مدينة ديبالتسيفو، وأن محادثات تجري حاليا بشأن استسلامهم كأسرى.

في هذا السياق، أكد باسورين أن مئات المقاتلين الأوكرانيين استسلموا أمام قوات الدفاع الشعبي خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، مضيفا أن سلطات" دونيتسك الشعبية" تعتزم تسليم الأسرى إلى عائلاتهم.

إلا أنه قال:"حسب المعلومات المتوفرة لدينا، فإن قيادة الجيش الأوكراني تعتبر المستسلمين خونة وتهددهم بملاحقات قانونية مناسبة".

مع ذلك، أشار المتحدث باسم وزارة الدفاع إلى أن الأوضاع في "جمهورية دونيتسك" مستقرة بشكل عام، لأن "قوات الدفاع الشعبي لا ترضخ لاستفزازات القوات الأوكرانية".

وذكر باسورين، استنادا الى معطيات استخبارات دونيتسك، أن القوات التابعة لكييف تحشد حاليا معدات ثقيلة للهجوم على مدينة ديبالتسيفو، بهدف تحرير وحداتها العسكرية المحاصرة هناك.

"دونيتسك الشعبية" تنفي الاتهامات بخرق اتفاقات مينسك

وكان باسورين أكد في وقت سابق من الثلاثاء أن قوات الجمهورية "تطبق جميع بنود الاتفاق. ومدينة ديبالتسيفو جزء من أراضينا الداخلية"، موضحا أن "الاتفاق حول سحب الأسلحة يجب تنفيذه وفق خط الفصل" المنصوص عليه في اتفاقات مينسك.

هذا واعتبرت سلطات كييف، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، محاصرة مدينة ديبالتسيفو جنوب شرق أوكرانيا من قبل قوات الدفاع الشعبي، بأنها "انتهاك لاتفاقات مينسك".

إيغور بلوتنيتسكي

رئيس "لوغانسك الشعبية": الهدنة قائمة في غالبية أجزاء دونباس

وفي وقت سابق من الثلاثاء أعلن إيغور بلوتنيتسكي رئيس جمهورية لوغانسك الشعبية (المعلنة من طرف واحد) أن الهدنة ما تزال سارية بشكل عام في معظم أجزاء منطقة دونباس شرق أوكرانيا، لكن لا يوجد وقف تام لإطلاق النار.

وأوضح بلوتنيتسكي في تصريح صحفي، الثلاثاء 17 فبراير/شباط، إن نظام وقف إطلاق النار الذي تنص عليه اتفاقات مينسك، يتم تطبيقه بشكل عام، إلا أن القصف مستمر في مدينة ديبالتسيفو.

من جانبه، أكد ضابط أوكراني أن مدينة ديبالتسيفو تشهد معارك، حيث "يجري إعادة نشر قواتنا ونواصل عملياتنا"، وقال إن العدو (قوات الدفاع الشعبي) احتل عددا من المباني"، دون الإشارة إلى ما هي تلك المباني.

وفي وقت سابق من الثلاثاء أعلن بلوتنيتسكي أن الجمهورية بدأت أمس سحب الأسلحة الثقيلة من خط المواجهة بحسب ما نص عليه اتفاق مينسك.

ونقلت تاس عن بلوتنيتسكي:" لقد كنت أمس على الجبهة.. ودباباتنا والمدفعية خرجت بشكل فعلي.. نحن أمس بدأنا تنفيذ التزاماتنا".

وشدد بلوتنيتسكي أنه ينتظر نفس الخطوة من قبل كييف، لكنه استطرد أنه يصعب القول أن كييف جاهزة لتنفيذ الالتزامات وسحب الأسلحة الثقيلة.

وأوضح أن "كييف تحاول سحب الأسلحة بينما قوات الحرس الوطني تعيدها".

المصدر: RT + وكالات