إدانات عربية ودولية واسعة بعد إعدام "داعش" 21 مصريا

أخبار العالم العربي

إدانات عربية ودولية واسعة بعد إعدام مجلس الأمن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gldh

أثار إعدام 21 قبطيا مصريا على يد تنظيم"داعش" في ليبيا الأحد 15 فبراير/شباط إدانات دولية واسعة.

فقد استنكر مجلس الأمن الدولي مقتل المصريين المسيحيين مؤكدا في بيان صحفي "أن الجريمة برهنت بشاعة أفعال تنظيم داعش"، واصفا إياها بعمل "جبان ومشين".

وصرح السفير المصري لدى الأمم المتحدة، أنه فور ورود أنباء عملية الإعدام تم التنسيق مع أعضاء مجلس الأمن لاستصدار بيان إدانة شديد اللهجة.

وأكد البيان على ضرورة محاكمة مرتكبي تلك "الأفعال البغيضة" أمام العدالة، وطالب كافة الدول بالتعاون مع مصر والحكومة الليبية الشرعية.

البيت الأبيض يصف الحادث بـ"القتل الخسيس والجبان"

البيت الأبيض

من جهته دان البيت الأبيض "القتل الخسيس والجبان" للمسيحيين المصريين في ليبيا وحث على التوصل إلى حل سياسي للصراع الليبي.

وقال جو إرنست المتحدث باسم البيت الأبيض "هذا القتل الوحشي لأبرياء ليس سوى أحدث عمل من الأعمال الوحشية الكثيرة التي ارتكبها الإرهابيون التابعون لتنظيم الدولة الإسلامية ضد شعوب المنطقة بما في ذلك قتل عشرات الجنود المصريين في سيناء والتي لا تؤدي إلا إلى شحذ المجتمع الدولي بشكل أكبر للتوحد ضد تنظيم الدولة الإسلامية".
وأضاف "هذا العمل البشع يؤكد من جديد الضرورة الملحة للتوصل لحل سياسي للصراع في ليبيا والذي لا يفيد استمراره سوى الجماعات الإرهابية ومن بينها تنظيم الدولة الإسلامية."

هولاند يستنكر بشدة "القتل الوحشي"

فرانسوا هولاند

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، رفض بأشد العبارات "القتل الوحشي" لـ 21 مواطنا مصريا بعد اختطافهم من قبل تنظيم "داعش".
وشجب فى بيان صادر عن الإليزيه مساء الأحد الدعوة للقتل وللكراهية الدينية التي يقوم بها الإرهابيون، معربا عن قلقه من تمدد العمليات التي يقوم بها هذا التنظيم فى ليبيا.
وأكد الرئيس الفرنسي، أن بلاده مع حلفائها عازمة على مكافحة الإرهاب، معربا عن خالص تعازيه للشعب المصري، وعن مشاركته حالة الحداد التي أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

بريطانيا تدين بشدة الحادث

فيليب هاموند

كما دان وزير خارجية بريطانيا، فيليب هاموند الجريمة قائلا: "أدين بشدة قتل 21 قبطيا على يد متطرفين ‏موالين لتنظيم داعش في ليبيا".‏

وفي بيان نشرته الوكالة الرسمية المصرية، أضاف هاموند: "هذه الأعمال البربرية تقوي عزمنا على مكافحة خطر الإرهاب المتنامي في ليبيا ‏والمنطقة".‏
بدورها، قالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، إنها "تدين بشدة قتل مصريين في ليبيا على أيدي إرهابيي داعش".

وأضافت البعثة: "ينبغي على الليبيين كافة رفض وإدانة هذه الجريمة الإرهابية التي ارتكبت بحق عُمّال زائرين من مصر المجاورة".
من جانبه، دان الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، بـ"أشد العبارات الجريمة الهمجية المروعة التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي ضد 21 من أبناء مصر الأبرياء في ليبيا".

البابا فرنسيس

البابا فرنسيس: الأقباط المصريون القتلى في ليبيا شهداء

وأعرب بابا الفاتيكان فرنسيس عن أسفه لقتل 21 قبطيا مصريا.

وفي استقباله لممثلي كنيسة اسكوتلندا في الفاتيكان الاثنين 16 فبراير/ شباط قال البابا فرنسيس "إنهم قتلوا لمجرد كونهم مسيحيين"، واصفا مقتلهم بالاستشهاد.

عباس يعلن الحداد لمدة 3 أيام

وأعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الحداد في بلاده لمدة 3 أيام تضامنا مع مصر، مقدما تعازيه للسيسي، وللشعب المصري.

الإمارات تؤكد دعم مصر والحكومة الليبية الشرعية

مقتل 21 قبطيا على يد داعش

دان الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الإماراتي، بشدة الجريمة التي اقترفها تنظيم "الدولة الإسلامية" بحق 21 مواطنا مصريا في ليبيا.

وقال إن الإمارات تقدم كل إمكانياتها لدعم جهود مصر في مهمة استئصال الإرهاب والعنف الموجه ضد مواطنيها.
وأضاف أن "هذه الجريمة البشعة تؤكد ضرورة دعم الحكومة الليبية الشرعية وجهودها لبسط سيادتها على سائر التراب الليبي"، داعيا إلى ضرورة وقوف الدول العربية والأسرة الدولية إلى جانب الحكومة الشرعية والشعب الليبي بقيادة البرلمان الليبي المنتخب والحكومة التي انبثقت عنه".

وكان تسجيل مصور لتنظيم"داعش" الأحد 15 فبراير/ شباط أظهر إعدام 21 قبطيا مصريا على ساحل العاصمة الليبية طرابلس.

ونعى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي المصريين القتلى معلنا الحداد 7 أيام في البلاد.

المصدر: RT + وكالات