تجدد الغارات المصرية الليبية ضد مواقع "داعش" في درنة (صور+ فيديو)

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gldb

ذكرت مصادر إعلامية مصرية يوم الاثنين 16 فبراير/ شباط أن المقاتلات المصرية والليبية جددت قصفها لمواقع تنظيم "داعش" في مدينة درنة شرقي ليبيا.

وكان الجيش المصري قد أصدر بيانا أكد فيه أن مصر وجهت ضربة جوية على أهداف تابعة لتنظيم "داعش" في ليبيا فجر يوم الاثنين.

ومن جانبه، قال العميد صقر الجروشي قائد القوات الجوية الليبية، إن "المعلومات تفيد بأن أعضاء التنظيم الإرهابي خرجوا من مدينة درنة واتجه جزء منهم إلى الميناء، وجزء آخر اتجه إلى منطقة وادي الحمر التي تقع بين مدينتي البيضاء ودرنة".

 وأشار إلى أنه ستتم محاصرة الإرهابيين الهاربين للقضاء عليهم أو إلقاء القبض عليهم وتقديمهم للمحاكمات القضائية العادلة.

وأعلنت القوات المسلحة المصرية الاثنين 16 فبراير/شباط، شن ضربات على أهداف لتنظيم "داعش" داخل ليبيا، ردا على إعدام التنظيم 21 مصريا في ليبيا. وجاء في البيان "تنفيذا للقرارات الصادرة عن مجلس الدفاع الوطني وارتباطا بحق مصر في الدفاع عن أمن واستقرار شعبها والقصاص والرد على الأعمال الإجرامية للعناصر والتنظيمات الإرهابية، قامت قواتكم المسلحة فجر الاثنين بتوجيه ضربات جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تمركز ومخازن أسلحة وذخائر "تابعة للتنظيم في ليبيا".

وأعلن البيان أن الضربة الجوية "حققت أهدافها بدقة".

الغارات الجوية

وتعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مساء الأحد 15 فبراير/شباط بالقصاص عقب بث تنظيم "الدولة الإسلامية" شريطا مصورا لذبح 21  مواطنا مصريا قبطيا كانوا اختطفوا في وقت سابق في مدينة سرت الليبية، وقال السيسي إن "مصر تحتفظ لنفسها بحق الرد بالأسلوب والتوقيت المناسب للقصاص من هؤلاء القتلة والمجرمين المتجردين من أبسط القيم الإنسانية".

وأعلنت وسائل إعلام ليبية أن طائرات حربية شنت غارات على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" جنوب وجنوب شرق مدينة درنة الواقعة شرق ليبيا.

تعليق مراسل RT في مصر:

اللواء المتقاعد والخبير الأمني فؤاد علام

تعليق المحلل الاستراتيجي سمير راغب:

المصدر:RT+ وكالات

الأزمة اليمنية