المهمات النشطة على كوكب المريخ

الفضاء

المهمات النشطة على كوكب المريخكوكب المريخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gi8w

كوكب المريخ هو الكوكب الرابع من حيث البعد عن الشمس داخل النظام الشمسي، ويصنف على أنه كوكب صخري، من مجموعة الكواكب الشبيهة بالأرض.

وقد سمي بـ"الكوكب الأحمر" من جراء لونه المائل إلى الحُمرة، بفعل نسبة غبار أكسيد الحديد الثلاثي العالية على سطحه وفي جوه، أما أحد التفسيرات الأخرى فتعيد كلمة المريخ إلى اسم إله الحرب الروماني "مارس".

ويعد المريخ من أكثر الكواكب التي يرغب البشر في سبر اغوارها، واكتشاف المزيد عنها، وذلك بسبب قربه من الأرض، ولذلك أرسلت العديد من وكالات الفضاء الكثير من البعثات إلى المريخ أكثر من أي كوكب آخر في النظام الشمسي، باستثناء القمر.

وقد باء حوالي نصف هذه المحاولات بالفشل، لأن المريخ كان أول كوكب يحاول البشر اسكتشافه، أي لم تسبقه أية تجارب أخرى، وجعلت الإخفاقات التي حدثت مؤخرا نسبيا البشر يعتقدون أن استكشاف الفضاء هو أمر صعب جدا.

إلا أن محاولات الاستكشاف المبكر علّمت البشر الكثير من الدروس التي جعلت البعثات اللاحقة أكثر نجاحا، ومنذ عام 1996، خضع استكشاف المريخ لما يمكن أن يسمى عصر النهضة، ومع بدء حصول البشر على بيانات من أربع مركبات مدارية حول الكوكب وأربع أخرى هبطت عليه، أدى ذلك لتطوير نظريات ثورية جديدة عن الكوكب، بما له من تشابه مع الأرض وتاريخ جيولوجي معقد.

أهم المهمات النشطة حاليا على الكوكب:

1-  (MAVEN- المسبار مافن)

Lockheed Martin

مافن، هو مسبار فضائي تابع لوكالة ناسا، وصُمّم لدراسة الغلاف الجوي للمريخ أثناء الدوران حوله، وأطلق مافن في 18 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2013 من مركز كيندي للفضاء بولاية كاليفورنيا الأمريكية، في رحلة مدتها 10 أشهر إلى الكوكب الأحمر.

وصل المسبار إلى المريخ في الموعد المحدد في 22 سبتمبر/أيلول 2014، مهمة مافن سوف تتركز على دراسة الغلاف الجوي للمريخ وفحصه وأخذ عينات من بقايا غلافه.

2-  المسبار الهندي MOM

ISRO

يعد المسبار الهندي MOM هو أول مركبة فضائية للهند تصل إلى الفضاء السحيق بين الكواكب، وهو تابع لوكالة الفضاء الهندية ISRO، ويشار إليه أحيانا بالاسم "Mangalyaan".

وعلى متن هذا المسبار حمولة صغيرة حوالي 15 كيلوغراما لـ 5 أدوات علمية، وأطلق المسبار (المركبة) يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2013، ووصل إلى مداره حول المريخ في سبتمبر/أيلول 2014، ومداره بيضاوي الشكل للغاية، من 387 إلى 80 ألف كيلومتر حول الكوكب.

 

3-  كيوريوسيتي روفر - Curiosity rover

NASA JPL

مركبة فضائية(مسبار) متجولة هبطت على المريخ تتحرك بالطاقة النووية وهي جزء من مشروع مختبر علوم المريخ التابع لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا".

تم إطلاق المركبة في 26 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2011، وحطت كيوريوسيتي روفر على سطح المريخ في 6 أغسطس/آب عام 2012.

وقد استغرقت المركبة في طريقها إلى المريخ نحو 8 أشهر، قطعت فيها مسافة تقرب من 450 مليون كيلومتر. مختبر الدفع النفاث التابع لناسا هو من قام بتصميم وبناء الروفر، وهو من يتتبعه ويحلل المعلومات الواردة منه.

 

4-  مارس ريكونيسانس أوربيتر – MRO

NASA JPL

مركبة مدارية لاستكشاف المريخ تابعة لوكالة ناسا، أطلقت في 12 أغسطس/آب عام 2005، ووصلت إلى مدارها يوم 10 مارس/آذار عام 2006، يبلغ وزنها طنين، وتعد أكبر مركبة فضائية على الإطلاق يتم إرسالها إلى المريخ.

المركبة مزودة بأحدث التقنيات والآليات اللازمة للقيام بتصوير دقيق ومسح شامل لسطح المريخ، وستحاول معرفة الزمن الذي وجد فيه الماء في الكوكب الأحمر، وما إذا كانت به حياة يوما ما، وما إذا بالامكان اقامة موقع بشري على سطحه أم لا، وتستطيع أجهزة الكاميرا التي تحملها المركبة نقل صور فائقة الوضوح ست مرات أعلى من الصور السابقة المرسلة من الكوكب، والكلفة الاجمالية للمهمة تبلغ 720 مليون دولار.

 

5-  التوأمان أبورتيونيتي وسبيريت – Opportunity/Spirit

NASA JPL Maas

أبورتيونيتي هي ثاني مسبار (مركبة) من وكالة ناسا هبط على سطح المريخ في عام 2004 كجزء من برنامج استكشاف المريخ. أطلق يوم 7 يوليو/تموز عام 2003 وهبط بنجاح على الكوكب يوم 25 يناير/كانون الثاني عام 2004.

وهبط المسبار أبورتونيتي على كوكب المريخ في مهمة بحث عن المياه على سطحه ودراسة صخوره وتربته، ليكون الثاني بعد نظيره المسبار ‏سبيريت، الذي أرسلته وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إلى المريخ قبل أبورتيونيتي بأسبوعين، والذي هبط على الجانب الآخر للمريخ،‏ والمسبار سبيريت توأم لمسبار أبورتيونيتي ويماثله تماما من ناحية التركيب وما يحمله من أجهزة علمية للفحص والاختبار.

يتشابه تركيب المسبارين أبورتيونيتي وسبيريت حيث يتحرك كل منهما على 6 عجلات تشغـّلها اللوحات الشمسية.

6- مارس إكسبريس - Mars Express

ESA

وهو مسبار استكشاف فضائي تابع لوكالة الفضاء الأوروبية(ESA)، انطلق في 2 يونيو/حزيران عام 2003 ووصل لمدار المريخ في 25 ديسمبر/كانون الأول عام 2003 ، وكان يحمل على متنه مركبة الهبوط Beagle 2 التي فقدت  أثناء دخولها المجال الجوي للكوكب، وأغلب الظن أنها تحطمت، ولكن المسبار نفسه استمر في إرسال الصور والبيانات عن سطح المريخ والبحث عن دلائل للماء ودراسة جغرافية السطح والغلاف الجوي للمريخ.

7-  مارس أوديسي 2001 - Mars Odyssey

NASA JPL

وهي مركبة أمريكية تابعة لوكالة ناسا انطلقت في 7 إبريل عام 2001 ووصلت إلى مدارها حول المريخ من مركز كنيدي الفضائي بالقرب من كاب كانافيرال في ولاية فلوريدا الأمريكية.

وفي 24 أكتوبر/تشرين الأول عام 2001 وصلت المركبة الى مدارها حول المريخ بهدف دراسة الكوكب وتحليل معدلات الإشعاعات الخطرة على سطحه تمهيدا لزيارة البشر إليه، وقد كشفت هذه المركبة أن الإشعاعات الخطرة تزيد على سطح الكوكب بمعدل من 2 إلى 3 مرات أعلى من المتوقع.

وبحلول ديسمبر/كانون الأول عام 2010 كانت أوديسي قد حطمت الرقم القياسي لمركبة "مارس جلوبال سرفيور" لتصبح بذلك أطول مركبات الفضاء مكوثاً في مدارها، ولا تزال تعمل حتى الآن.

وتقوم المركبة بالتقاط الصور من سطح المريخ، وتسجيل الملاحظات من نهار وليل الكوكب باستخدام موجات الأشعة تحت الحمراء الحرارية في دقة أعلى من أي مركبة أخرى سبقتها.

وكشفت هذه المركبة مستودعات ضخمة من المياه تحت سطح المريخ في المناطق شبه القطبية، وأيضا اكتشفت مساحات واسعة النطاق من أحجار الزبرجد الزيتوني في جميع أنحاء الكوكب، مما يدل على الماضي الجاف لكوكب المريخ.

المصدر: RT + "بلانيتاري"

توتير RTarabic