مجموعة الاتصال حول أوكرانيا تنهي جولة مفاوضات في مينسك

أخبار العالم

مجموعة الاتصال حول أوكرانيا تنهي جولة مفاوضات في مينسكأحد لقاءات مجموعة الانصالات في مينسك: صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ghaq

أنهت مجموعة الاتصال حول الأزمة الأوكرانية مساء الأربعاء 24 ديسمبر/كانون الأول جولتها الدورية من المحادثات في العاصمة البيلاروسية مينسك.

واستمرت الجولة الأخيرة من المفاوضات نحو خمس ساعات ونصف الساعة، ولم يخرج المشاركون فيها إلى الصحفيين للإدلاء بتصريحات حول نتائج اللقاء.

وفي وقت لاحق قال دينيس بوشيلين، ممثل "جمهورية دونيتسك الشعبية" (المعلنة من طرف واحد في جنوب شرق أوكرانيا)، إنه كان "لقاء تمهيديا صعبا"، مضيفا أن "الكشف عن بنوده ونتائجه ليس لائقا بالنسبة للأطراف".

من جانبه قال فلاديسلاف دينيغو الذي شارك في المفاوضات كمفوض عن "جمهورية لوغانسك الشعبية" (المعلنة من جانب واحد) إن "موعد الجولة القادمة لا يزال قيد البحث".

من جهته أفاد متحدث باسم وزارة الخارجية البيلاروسية بأن الأطراف المشاركة لا تستطيع القول حاليا هل ستستأنف المفاوضات في مينسك الجمعة 26 ديسمبر كما كان محددا لها سابقا. وذكر المتحدث أن "المعلومات عن مستقبل العملية التفاوضية ستأتي من أعضاء مجموعة الاتصال في وقت لاحق".

وجرت المفاوضات وراء أبواب موصدة بمشاركة السفير الروسي في أوكرانيا ميخائيل زورابوف، ومفوضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك "الشعبيتين" دينيس بوشيلين وفلاديسلاف دينيغو، ووفد عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا برئاسة مبعوثها الخاص هايدي تاليافيني والرئيس الأوكراني الأسبق ليونيد كوتشما ممثلا عن كييف الرسمية.

وجاء نبأ عقد لقاء جديد لمجموعة الاتصالات حول التسوية الأوكرانية بعد اتصال هاتفي أجراه قادة روسيا وأوكرانيا وفرنسا وألمانيا الاثنين الماضي.

الأجندة

لا يزال الجزء الأكبر من بنود "مذكرة مينسك" المؤرخة في 20 سبتمبر/أيلول الماضي، الوثيقة التي حددت آليات وقف إطلاق النار بين العسكريين الأوكرانيين و"قوات الدفاع الشعبي" التابعة لـ"جمهوريتي" دونيتسك ولوغانسك، يمثل أجندة اللقاء الجديد، بسبب مواصلة الاشتباكات بين الطرفين، على الرغم من قيام الهدنة "بشكل عام".

وأفادت الرئاسة الأوكرانية الثلاثاء بأن رؤساء الدول الأربع اتفقوا على ضرورة تنفيذ جميع بنود اتفاقيات مينسك، بما فيها ضمان وقف إطلاق النار، وفصل القوات وسحب الأسلحة الثقيلة من جبهات القتال، وإطلاق سراح جميع المحتجزين من كلا الطرفين.

مع ذلك باتت أجندة اللقاء الجديد وعلى مدى وقت طويل، "حجر عثرة" أمام التوافق على موعد إجرائه، إذ كان قادة "الجمهوريتين الشعبيتين" يصرون على أن تبحث مجموعة الاتصالات، إلى جانب مسائل أخرى، إلغاء مراسيم الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بشأن فرض الحصار الاقتصادي على منطقة دونباس (جنوب الشرق) تطبيق قانوني منح المنطقة وضعا قانونيا "خاصا" والعفو العام.

لكن يبدو أن هذه المطالب لم تدرج في نهاية المطاف على قائمة أولويات اللقاء. وأفاد مندوب روسيا لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أندريه كيلين الأسبوع الماضي أن هناك ملفات أربعة ستطرح للبحث: فصل الأسلحة الثقيلة، تبادل الأسرى، مسالة المعونات الإنسانية لسكان المناطق المتضررة من النزاع، إقامة العلاقات الاقتصادية بين دونباس وكييف.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

موقف روسيا

جاء إعلان 9 ديسمبر "نظام السكون" في منطقة النزاع لتثير أمل موسكو في أن تصبح الهدنة الجديدة في منطقة النزاع فعالة، لتسمح بالبدء في سحب الأسلحة الثقيلة من خط التماس بين الطرفين.

والأسبوع الماضي دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مجددا طرفي النزاع إلى حوار سياسي، معربا عن استعداد موسكو للتوسط في ضمان هذا الحوار. واعتبر بوتين أن الرئيس الاوكراني بيترو بوروشينكو مهتم بإحلال السلام في المنطقة، "لكنه ليس واحدا في أوكرانيا، إذ تسمع هناك دعوات إلى حل المشكلة بالقوة العسكرية".

هذا ودعا الرئيس الروسي كلا الطرفين إلى إجراء تبادل الأسرى قبل حلول رأس السنة الجديدة على شكل "الكل مقابل الكل".

دينيس بوشيلين

"دونيتسك الشعبية": سنعرض على كييف تبادلا شاملا للأسرى

أعلن مفوض "جمهورية دونيتسك الشعبية" (المعلنة من جانب واحد) دينيس بوشيلين أن ممثلي دونباس سيعرضون على سلطات كييف تنفيذ تبادل شامل للأسرى قام به الطرفان منذ نشوب النزاع في المنطقة.

وفي تصريح صحفي الثلاثاء 23 ديسمبر/كانون الأول، أشار دينيس بوشيلين إلى أن موضوع تبادل الأسرى سيتصدر أجندة اللقاء الذي ستجريها مجموعة الاتصالات الخاصة بشأن التسوية الأوكرانية في مينسك 24 ديسمبر.

وذكر ممثل "دونيتسك الشعبية" أن ثمة نوعا من التفاهم بين ممثلي دونباس وكييف حول هذا الموضوع، ولا يبقى أمام الجانبين سوى "تدقيق بعض النقاط".

كما أفاد بوشيلين بأن المفاوضات في مينسك ستتناول ثلاثة ملفات أخرى هي سحب الطرفين مدافعهما وصواريخهما من جبهات القتال، ورفع الحصار الاقتصادي عن منطقة دونباس، وإعطاؤها وضعا قانونيا خاصا من قبل السلطات الأوكرانية.

وأضاف أن لدى ممثلي دونباس اقتراحات تتعلق بالتعاون مع أوكرانيا، بما في ذلك فكرة إقامة منطقة للتجارة الحرة، وخاصة تجارة الفحم.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون