الجيش السوري يحاصر المعارضة بحلب والأخيرة تتقدم في إدلب

أخبار العالم العربي

الجيش السوري يحاصر المعارضة بحلب والأخيرة تتقدم في إدلبالجيش السوري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggkf

قتل 21 مسلحا معارضا وتسعة من عناصر الجيش السوري في معارك دارت الأحد 14 ديسمبر/ كانون الأول في حندرات شمال مدينة حلب أحرزت خلالها قوات الجيش السوري تقدما كبيرا.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن ناشطين قولهم إن "21 مسلحا معارضا وتسعة من قوات الجيش السوري قتلوا في اشتباكات جديدة في منطقة حندرات "

كما نقلت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري قوله إن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحكمت سيطرتها بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على مزارع الملاح بالكامل وعلى منطقة جنوب وغرب حندرات في ريف حلب بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين".

والمعركة في حندرات المستمرة منذ أسابيع حاسمة بالنسبة لمقاتلي المعارضة الذي يسعون لإبقاء سيطرتهم على بعض ارجاء هذه المنطقة الاستراتيجية من أجل المحافظة على خطوط إمدادهم من تركيا والتي تمر عبر طريق رئيسي تسعى القوات النظامية للسيطرة عليه.

وأوضح ناشطون أنه "في حال سيطرت القوات النظامية على كامل المنطقة فإن ذلك سيخضع المناطق التابعة للمعارضة في حلب للحصار التام، إذ سيقطع الجيش السوري طريق إمدادها الوحيد مع تركيا".

وذكرت تقارير إعلامية أن مسلحي داعش قتلوا 10 موظفين في شركة كهرباء الطبقة، بعد أن أطلقوا النار على حافلة كانت تقلهم في طريق سلمية الرقة.

مسلحو المعارضة يتقدمون في إدلب

وذكر ناشطون أن 15 جنديا من الجيش السوري قتلوا خلال هجوم نفذته قوات المعارضة على مراكز عسكرية في إدلب شمال غرب سوريا.

وأفاد الناشطون أن مسلحي جبهة النصرة مدعومين بمسلحي من كتائب إسلامية معارضة أخرى شنوا هجوما على قوات الجيش في معسكري وادي الضيف والحامدية مشيرا إلى أن الاشتباكات الدائرة اسفرت كذلك عن مصرع ما لا يقل عن ثمانية من مسلحي المعارضة.

وأضاف الناشطون أن مقاتلي النصرة والكتائب الاخرى تمكنوا خلال هذه الاشتباكات من السيطرة على حواجز الراعي والزعلانة والضبعان في محيط معسكري وادي الضيف والحامدية بريف مدينة معرة النعمان بينما دمرت جبهة النصرة واعطبت عدة اليات في المعسكرين بصواريخ تاو أمريكية الصنع وصواريخ أخرى.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية