الولايات المتحدة تطلق سراح 6 من العرب المعتقلين في غوانتانامو

أخبار العالم

الولايات المتحدة تطلق سراح 6 من العرب المعتقلين في غوانتانامو  معتقل غوانتانامو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfxs

قالت الولايات المتحدة الأحد 7 ديسمبر/ كانون الأول إنها أطلقت سراح 6 سجناء من العرب المعتقلين في غوانتامو، بعد قضائهم 12 عاما في المعتقل.

وأضاف بيان وزارة الدفاع الأمريكية أن المحررين هم 4 سوريين وتونسي وفلسطيني. يذكر أنه تم اعتقال المذكورين للاشتباه بارتباطهم بتنظيم القاعدة ولم تجر إدانتهم من قبل المحاكم الأمريكية. وكانت الأوروغواي وافقت في مارس/آذار الماضي على استقبال السجناء كلاجئين.

ويتقلص عدد السجناء في غوانتانامو بعد إطلاق سراح الـ 6 إلى 136 سجينا، وهو أقل عدد منذ افتتاح المعتقل عام 2002.

الكونغرس يرفض المطالبات بغلق معتقل غوانتانامو

غوانتانامو

وكان مجلس النواب الأميركي رفض في مايو/أيار الماضي طلبا للرئيس باراك أوباما يقضي بإغلاق معتقل غوانتانامو. ومنذ 2011 يمنع الكونغرس الأمريكي البنتاغون من نقل المعتقلين إلى الأراضي الأمريكية لمحاكمتهم أو معالجتهم أو سجنهم أو لأي سبب آخر.

وأصر الجمهوريون على إضافة هذا الحظر على القانون العسكري للعام 2015 معللين بأن إطلاق سراح أي أحد منهم بأمر من قاض معين من شأنه أن يشكل تهديدا للأمن القومي. وتطالب مؤسسات حقوقية وإنسانية حول العالم بإغلاق المعتقل ووقف الانتهاكات التي تمارس بداخله.

الإطعام القسري في غوانتانامو

الإطعام القسري في غوانتانامو

وفي أكتوبر/ تشرين الأول هاجمت منظمات حقوقية ووسائل الإعلام انتهاج سياسة الإطعام القسري في غوانتانامو، وطالبت تلك المنظمات إدارة الرئيس باراك أوباما بنشر تسجيلات تظهر خضوع المعتقلين المضربين عن الطعام لعمليات إطعام بشكل قسري.

وكانت تحقيقات لمنظمة "ريبريف" الحقوقية أظهرت للمرة الأولى صورا وفيديوهات تبين الطرق التي تلجأ إليها سلطات السجن من أجل إيقاف الإضرابات، كما أصدرت "ريبريف" أمرا عاجلا بضرورة الحفاظ على هذه التسجيلات وعدم اتلافها بأمر عسكري.

الإطعام القسري في غوانتانامو

وتظهر التسجيلات عددا من الجنود يحملون بالقوة مضربين عن الطعام إلى ما يسمى بـ"كرسي الإطعام"، حيث يتم حقنهم ببروتينات وفيتامينات في محاولة لوقف إضرابهم عن الطعام.

المصدر: RT + وكالات