الهاكرز يسربون أفلاما لـ"سوني بيكتشرز" إلى الانترنت

الثقافة والفن

الهاكرز يسربون أفلاما لـتسريب أفلام من استوديوهات "سوني بيكتشرز" على الانترنت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfgr

ظهرت بعض الأدلة القوية على أن الهاكرز الذين تمكنوا مؤخرا من اختراق خزائن "سوني بيكتشرز" عثروا على كنز من المعلومات الحساسة، وخاصة الأفلام ، وشرعوا بنشرها في الانترنت.

وقد وصل الهاكرز إلى نسخ ذات جودة عالية من أفلام Annie و Fury وMr. Turner و Still Alice، حتى قبل الإعلان عنها في دور السينما.

وفي حين أنه لا يوجد دليل مباشر على أن مهاجمي شركة "سوني بيكتشرز" هم مجموعة الهاكرز الذين يسمون أنفسهم "حُماة السلام"، إلا أن أحد الأشخاص يدعي أن اسمه "رئيس الحزب المحافظ -G.O.P. "، ويبدو أنه من المنتمين للمجموعة، قد أرسل عبر البريد الالكتروني إلى العديد من وسائل الإعلام مدعيا أن مجموعة حماة السلام هي التي نشرت الفيديوهات المهربة.

ويظهر في أسماء الملفات المهربة أن بروتوكول مشاركة الملفات على مواقع الانترنت يبدأ دائما بالاسم "2014 سوني فيلم"، لتسليط الضوء على ما يبدو أنها من نفس المصدر.

وإذا ما كان بالفعل G.O.P. هو المسؤول عن الأفلام المسروقة، فهذا يوحي بأن هناك أمورا أسوأ بكثير في المستقبل، حيث أن البريد الإلكتروني المزعوم التابع له يدعي أن هناك "حوالي 100 تيرابايت" من البيانات ستنشر في شبكة الإنترنت في المستقبل القريب.

وبالطبع لا تريد الشركة العالمية "سوني بيكتشرز" لأمر مثل هذا أن يحدث، فقد تحدث تداعيات خطيرة تتعلق بالمعلومات الشخصية للعاملين، علاوة عن خطط الإنتاج المستقبلية، وإذا كانت هذه التهديدات حقيقية، فيمكن أن يجعل ذلك الشركة تقوم بعمل شاق ومضن، ولفترة طويلة، للحد من آثار هذه التداعيات الكارثية.

المصدر: RT + "انغيدجيت"