ثقوب سوداء تسخن غاز المجرات

الفضاء

ثقوب سوداء تسخن غاز المجراتغاز المجرات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gcul

يتسخن الغاز الذي تضمه تكتلات المجرات لتصل درجة حرارته الى مئات الملايين . وذلك بفضل ثقوب سوداء تتمركز في داخل هذه المجرات وتتسبب في حركة مضطربة للغاز .

 وتتحول تلك الحركة إلى الحرارة العالية هذه في آخر المطاف. توصل إلى هذا الاستنتاج فريق دولي من العلماء يضم ايضا علماء روس من معهد الدراسات الفضائية.

وتتألف تكتلات المجرات من مئات وألوف المجرات والغاز الساخن والمادة المظلمة. ويتسخن الغاز إلى درجة تجعلها تطلق موجات الأشعة السينية. وتستمد الطاقة اللازمة لإشعاع الغاز من طاقة حرارة جزئيات الغاز التي تعتبر قيمة محدودة. لذلك فإن الغاز الواقع في وسط تكتلات المجرات يجب أن يبرد تدريجيا مع مرور الوقت، أي بعد مرور مليارات السنين.

ومن المعروف أن الغاز البارد نسبيا يشكل مادة أساسية تساعد في نشوء نجوم في وسط المجرات. لكن الأرصاد الفضائية لم تؤكد حتى الآن على وجود غاز بارد هناك، الأمر الذي يدل على وجود مصدر للحرارة فيها. وقال العلماء إن الثقوب السوداء الضخمة، التي يزيد وزنها عن وزن الشمس بملايين، وحتى بمليارات المرات، تلعب دور "الفرن" في وسط تكتلات المجرات.

ويقول العلماء إن فقاعات من البلازما ينفخها ثقب أسود تتسع وتنقل جزءً من طاقتها إلى الغازات المضطربة. ولاحظ الباحث الروسي في معهد الدراسات الفضائية لدى أكاديمية العلوم الروسية يفغيني تشورازوف إن تلك العملية تشبه تموجا يحدث على سطح البحر. وكلما ترتفع سرعة الماء يزداد ارتفاع الموجات على سطح البحر.

يذكر أن العلماء استخدموا في دراستهم المعلومات الواردة من مرصد "تشاندرا" المداري الذي يدرس أقرب تكتلات المجرات من الأرض في كوكبتي "حامل رأس الغول" و"العذراء".

المصدر: " RT " + " نوفوستي"

توتير RTarabic