توهج شمسي جديد قد يسبب عاصفة مغناطيسية قوية

الفضاء

توهج شمسي جديد قد يسبب عاصفة مغناطيسية قويةتوهج شمسي شديد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gcg7

قد يؤدي التوهج الشمسي الجديد الى تكون عاصفة مغناطيسية قوية.

ظهر التوهج في الساعة الواحدة و25 دقيقة يوم 25 أكتوبر/تشرين الأول، وكان من نوع 3.1 X  وهو من التوهجات الشديدة التي تحدث في الشمس. وهذا التوهج قد يسبب عاصفة مغناطيسية على الأرض يوم 27 من الشهر الجاري.

يقول ممثل معهد الجيوفيزياء التطبيقية "تجدر الإشارة الى أنه خلال هذا التوهج لم يسجل انبعاث تيارات البروتونات وانبعاث الكتل الإكليلية لم يكن قويا، كما يحدث عادة. حاليا نقوم بتحديد المؤشرات ونجري الحسابات اللازمة لمعرفة ما إذا كان هذا التوهج سيسبب عاصفة مغناطيسية قوية على الأرض".

ويذكر أن توهجا من نوع 1 X حدث يوم 19 من الشهر الجاري ولكن لم يتسبب بعاصفة مغناطيسية.

تجدر الإشارة الى أن التوهجات الشمسية تقسم الى درجات A.B.C.M.X أصغرها 0.0A تعادل قوته 10 نانوواط على المتر المربع. وفي الدرجة التالية تزداد القوة 10 أضعاف، وكل توهج شمسي يرافق عادة بانطلاق البلازما الشمسية التي قد تسبب عواصف مغناطيسية عند وصولها الى الأرض.

المصدر: RT + "نوفوستي"

توتير RTarabic