مصير الصحفي المتعاقد مع RT لا يزال مجهولا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/753167/

أُفرج الخميس 24 يوليو/تموز عن فاديم أكسينوف صحفي الوكالة الإخبارية Anna-News الذي احتجزته السلطات الأوكرانية مؤخرا.

وأكد المكتب الإعلامي لـ RT أن مصير الصحفي البريطاني غريم فيليبس المتعاقد مع قناة Russia Today لا يزال مجهولا.

وكان ثلاثة صحفيين بينهم غريم فيليبس وفاديم أكسينوف قد انقطع الاتصال بهم منذ مساء 22 يوليو/تموز، وترجّح المعلومات الأولية أن تكون السلطات الأوكرانية قد اعتقلتهم.

ورجّح الصحفي المفرج عنه فاديم أكسينوف أن تكون الاستخبارات الأوكرانية قد رحّلت غريم فيليبس إلى زابوروجيه أو إلى كييف أو إلى أوجغورود، وكشف ملابسات الاعتقال في مطار دونيتسك، مشيرا إلى أن العسكريين الأوكرانيين غطوا رؤوس الصحفيين بأكياس وأنهم تعرضوا للضرب.

وكان الصحفي البريطاني المتعاقد مع RT غريم فيليبس أبلغ رئاسة تحرير قناة RT بأنه يعتزم التوجه الى مطار دونيتسك حيث يجري إطلاق نار، وعلى الرغم من محاولات رئاسة تحرير قناة RT ثنيه عن المخاطرة بحياته، إلا أنه صمّم على قراره وتوجّه إلى هناك بمحض إرادته، دون أن يُرسل في مهمة، وعلى الرغم من ذلك، فإن موظفي القناة يعملون كل ما بوسعهم لمعرفة مكانه.

يذكر أن غريم فيليبس الذي يقوم بتغطية الأحداث في أوكرانيا منذ عدة أشهر، اعتقل لنحو 35 ساعة في شهر مايو الماضي أثناء مغادرته مدينة ماريوبل، ثم أطلق سراحه بعد أن نُقل إلى زابوروجيه حيث تم التحقيق معه حول عمله في قناة RT.

وحسب نتائج رصد شركة Brandwatch المختصة بمتابعة شبكات التواصل الاجتماعي، فإن غريم فيليبس أصبح أكثر الكتاب تأثيرا في Twitter  في أوساط ناشري المعلومات الخاصة بالأحداث في أوكرالنيا.

المصدر: RT + وكالات