دبلوماسي روسي: العبارات المسيئة لقادة روسيا دلالة على طينة حكام كييف الجدد

أخبار روسيا

دبلوماسي روسي: العبارات المسيئة لقادة روسيا دلالة على طينة حكام كييف الجددوزير الخارجية الأوكراني أندري ديشيتسا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/714949/

أعلن قسطنطين دولغوف، المفوض لشؤون حقوق الإنسان بالخارجية الروسية، أن الإساءة إلى القادة الروس من قبل القائم بأعمال وزير الخارجية الأوكراني شهادة للعالم على طبيعة حكام كييف الجدد.

أعلن قسطنطين دولغوف، المفوض لشؤون حقوق الإنسان والديموقراطية في الخارجية الروسية، أن الإساءة إلى القادة الروس من قبل القائم بأعمال وزير الخارجية الأوكراني أندريه ديشيتسا، شهادة للعالم على طبيعة حكام كييف الجدد.

وفي حديث لإذاعة "صدى موسكو" الأحد 15 يونيو/حزيران قال دولغوف إن العبارات التي استخدمها ديشيتسا أثناء اعتداء الغوغاء على السفارة الروسية في كييف "لا تستحق التعليق عليها.. إنها دلالة جديدة على نوع الثقافة السياسية أو بالأحرى غياب الثقافة لدى السلطات في كييف".

وتابع دولغوف قائلا: "إن ذلك بمثابة رسالة جيدة للعالم أجمع تظهر طينة أولئك الذين يتعاملون معهم في كييف. أنا أعتقد أنه إذا كان القائم بأعمال وزير الخارجية يسمح لنفسه بمثل هذا السلوك أمام الكاميرات، فعليه أن يعي طبيعة الاستنتاجات التي سيتم التوصل إليها، والعواقب المتأتية من ذلك".

بوشكوف: على الرئيس الأوكراني تغيير وزير خارجيته

أكد رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما الروسي أليكسي بوشكوف أن تصرف وزير الخارجية الأوكراني أندري ديشيتسا لا يتناسب مع الأخلاق الدبلوماسية، معربا عن اعتقاده بأنه يجب على الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو إقالة وزيره.

وقال بوشكوف على صفحته في "تويتر" الأحد 15 يونيو/حزيران: "على بوروشينكو تغيير وزير خارجيته لأنه فقد السيطرة على نفسه".

من جانبه أكد رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الاتحاد الروسي ميخائيل مارغيلوف أن تصرف ديشيتسا "لا يعزز سمعة الطرف الأوكراني كشريك في المفاوضات".

يذكر أن السفارة الروسية في كييف تعرضت مساء يوم 14 يونيو/حزيران لهجوم من قبل مئات المتطرفين الذين رموا مبناها بالحجارة والبيض ودمروا عددا من السيارات الدبلوماسية التابعة للسفارة وأنزلوا العلم الروسي.

وفي ساعة متأخرة من مساء يوم 14 يونيو/حزيران وصل وزير الخارجية الأوكراني أندري ديشيتسا ووزير الداخلية أرسين أفاكوف إلى الساحة أمام السفارة حيث احتشد المتطرفون في محاولة لتهدئتهم، حسب ما أعلنته الحكومة الأوكرانية، إلا أن ديشيتسا تجاوز كل الحدود الأخلاقية واستخدم عبارة بذيئة بحق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ولم يؤد تصرف الوزير هذا إلى تهدئة المشاغبين، لكنه على عكس ذلك أثار إعجابهم ودفعهم للرقص والهتاف. أما ديشيتسا، فعبر عن تضامنه مع المشاغبين.

بوشكوف: رفض الغرب لإدانة الهجوم على السفارة الروسية في كييف إذن بالقيام بهجمات على الممثليات الدبلوماسية

ووصف أليكسي بوشكوف رفض مجلس الأمن الدولي إدانة الهجوم على السفارة الروسية في كييف بأنه تخويل بالقيام بهجمات على الممثليات الدبلوماسية لاحقا.

وكتب بوشكوف في موقع "تويتر" يوم الأحد 15 يونيو/حزيران: "النظام الدولي يتهاوى. رفض مجلس الأمن الدولي إدانة الهجوم على السفارة الروسية في كييف. يعني ذلك أن القيام بهجمات على السفارة أمر مسموح به حاليا".

وكانت الاضطرابات بالقرب من السفارة الروسية في كييف وقعت السبت 14 يونيو/حزيران. وقام المتطرفون بمحاصرة مبنى السفارة وتدمير السيارات التابعة له ورميه الحجارة والبيض.

محلل: الغرب يمنح كييف بحق عمل ما تريده

قال المحلل السياسي الروسي فياتشيسلاف نيكونوف إن عرقلة مجلس الأمن لمشروع القرار الروسي يدل على منح كييف تفويضا للقيام بما تريد.

وأضاف في حديث مع وكالة "نوفوستي" يوم الأحد 15 يونيو/حزيران: "يدل ذلك على شيء واحد فقط وهو أنه يحق لكييف أن تتصرف كيفما يحلو لها".

وتابع :"لو وقع الهجوم على سفارة دولة أوروبية في أية دولة أخرى فإن روسيا كانت ستؤيد إدانة هذا الهجوم، لأنه توجد هناك قواعد دبلوماسية يجب ألا تنتهك حتى خلال الحروب بين البلدان".

وذكر أن الدول الغربية لم تعلن مواقفها الرسمية بشأن الهجوم على السفارة الروسية. واتهم الغرب بأنه يتجاهل إبادة الشعب التي تقوم بها السلطات الأوكرانية في جنوب شرق البلاد ووقوع المزيد من الضحايا والكارثة الإنسانية ووضع اللاجئين.   

وتابع: "الغرب كان يظهر أكثر من مرة أن المقاييس الثلاثية والرباعية أصبحت بالنسبة له بديلا للمقاييس المزدوجة". وعبر عن اعتقاده أن أعمال الدول الغربية تهدف إلى دفع الوضع في أوكرانيا إلى طريق مسدود وتصعيد حدة التوتر في العلاقات بين روسيا وأوكرانيا إلى أقصى حد ممكن ودفعهما إلى المواجهة.

تعليق أستاذ العلاقات الدولية في جامعة موسكو كيريل كوكتيش:

المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة