الرئيس الأوكراني يكلف الحكومة بفتح ممر إنساني للمدنيين في جنوب شرق البلاد

أخبار العالم

الرئيس الأوكراني يكلف الحكومة بفتح ممر إنساني للمدنيين في جنوب شرق البلاد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/713037/

كلف الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو حكومته فتح ممر إنساني من أجل مدنيين يرغبون مغادرة المنطقة التي تخوض كييف فيها عمليتها العسكرية جنوب شرق البلاد، وذلك "لتفادي سقوط ضحايا جديدة".

كلف الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو أعضاء حكومته يوم الثلاثاء 10 يونيو/حزيران بفتح ممر إنساني من أجل الراغبين بمغادرة المنطقة التي تخوض كييف فيها عمليتها العسكرية جنوب شرق البلاد، وذلك "لتفادي سقوط ضحايا".

وجاء في بيان نشرته الرئاسة الأوكرانية أن بوروشينكو بحث هذا المسألة مع قادة أجهزة الأمن. هذا وكلف بوروشينكو الحكومة بتأمين نقل السكان من منطقة المواحهات العسكرية وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم، إضافة إلى تزويدهم بمياه الشرب والمواد الغذائية والأدوية.

من جهته شكك أندريه بورغين، نائب رئيس الوزراء في "جمهورية دونيتسك الشعبية"، شكك في تنفيذ بوروشينكو لتعهده. وفي حديث صحفي قال بورغين أن سلطات كييف تعهدت منذ زمن طويل بفتح ممرات إنسانية، "لكن كل ذلك بقي للأسف حبرا على ورق"، مؤكدا أن نقل الجرحى يتم حتى الآن بطرق خفية، لأن العسكريين الأوكرانيين لا يسمحون للسكان بمغادرة مدنهم.

استمرار الاشتباكات في جنوب شرق أوكرانيا

من جهة أخرى أعلن مصدر في قيادة قوات الدفاع الشعبي بمقاطعة دونيتسك جنوب شرق أوكرانيا عن مقتل أحد أفرادها وإصابة اثنين آخرين بجروح في هجوم استهدف مركز تفتيش للحرس الوطني الأوكراني واقعا بين مدينتي سلافيانسك وكراماتورسك. وقال المصدر نفسه إن قوات الدفاع الشعبي لم تنجح في تدمير مركز التفتيش لكنها تمكنت من تدمير "دشم"  مجهزة برشاشين والاستيلاء على مدفع هاوتزر.

فيما أكد مصدر إعلامي أوكراني أن نحو 40 "مسلحا" قتلوا في معركة بعد هجوم مجموعات منهم على مطار مدينة كراماتورسك، دون وقوع خسائر بين القوات النظامية الأوكرانية. بدورها نفت قوات الدفاع الشعبي في دونيتسك صحة هذه المعلومات.

من جهته أفاد مسؤول في إدارة مدينة سلافيانسك بأن الجيش الأوكراني يواصل القصف المدفعي للمدينة وضواحيها، ما أدى إلى سقوط عديد من القتلى بين المدنيين، بالإضافة إلى حرمان السكان من الكهرباء وماء الشرب والاتصال بواسطة الهواتف النقالة.

هذا ولا تزال الاشتباكات بين قوات الدفاع الشعبي والجيش الأوكراني متواصلة في أماكن أخرى من مقاطعة دونيتسك، بما فيها مدينة كراسني ليمان التي يحاول أفراد الدفاع الشعبي استعادتها من سيطرة العسكريين، والتي استخدم الجيش الأوكراني فيها المدفعية والدبابات.

هذا وأكد مصدر في قيادة قوات الدفاع الشعبي أن مقاتليها هاجموا قافلة عسكرية على طريق يربط بين مدينتي خاركوف (شرق أوكرانيا) وروستوف على الدون (جنوب غرب روسيا). وأفاد المصدر بأن المقاتلين نصبوا كمينا على الطريق كانت القافلة تمر بها باتجاه مدينة سلافيانسك، وأطلقوا النار عليها، ما أدى إلى إصابة ناقلة جند مدرعة وشاحنة وإحراق شاحنة أخرى بالكامل، ما دفع القافلة للتراجع. وأضاف المصدر أن الهجوم أسفر عن كثير من القتلى والجرحى بين أفراد العسكريين الأوكرانيين، دون وقوع خسائر في صفوف قوات الدفاع الشعبي.

المصدر: RT + وكالات