الرئيس الأبخازي يرفض التخلي عن صلاحياته وإقالة رئيس الحكومة

أخبار العالم

الرئيس الأبخازي يرفض التخلي عن صلاحياته وإقالة رئيس الحكومة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/707197/

رفض الرئيس الأبخازي ألكسندر أنكواب إقالة رئيس الوزراء ليونيد لاكيربايا بعد تبني البرلمان حجب الثقة عنه. كما رفض الرئيس الرد على الاقتراح باستقالته طواعية قبل مشاورات مع مؤيديه.

رفض الرئيس الأبخازي ألكسندر أنكواب إقالة رئيس الوزراء ليونيد لاكيربايا بعد تبني البرلمان حجب الثقة عنه. كما رفض الرئيس الرد على الاقتراح باستقالته طواعية قبل مشاورات مع مؤيديه.

وشدد  الرئيس الأبخازي على أن القرار النهائي بشأن حجب الثقة عن رئيس الحكومة يعود لرئيس الدولة، مضيفا: "أنا لا أقيل رئيس الوزراء". وتابع رئيس الجمهورية قائلا: "أما فيما يخص الاقتراح باستقالتي طواعية فلن أردّ عليه قبل أن أجري مشاورات مع جزء آخر ليس صغيرا من النواب الذين لم يشاركوا في جلسة البرلمان، ومع الناخبين والمنظمات الاجتماعية والسياسية التي كانت تدعم السلطة الشرعية في الأيام الأخيرة"، مناشدا المعارضة "العودة إلى المجال الدستوري".

وكان البرلمان الأبخازي صوت مساء يوم الخميس 29 مايو /أيار لصالح قرار بحجب الثقة عن رئيس الوزراء ليونيد لاكيربايا. هذا وتوجه النواب إلى رئيس الجمهورية باقتراح التخلي عن صلاحياته. وحضر الجلسة الطارئة للبرلمان 21 نائبا من أصل 35، قدم 20 منهم أصواتهم لصالح حجب الثقة عن رئيس الحكومة وتوجيه اقتراح بالاستقالة لرئيس الدولة.

وجاء في بيان صدر عن الجلسة أن قرار البرلمان اتخذ "بسبب الوضع السياسي والاجتماعي المتوتر وحفاظا على الوفاق الوطني واستقرار الدولة".

رئيس الوزراء الأبخازي يدعو المعارضة لقبول حل وسط

بدوره دعا رئيس الوزراء الأبخازي المعارضة الى قبول حل وسط، مؤكدا أنه مستعد للاستقالة في حال أثبتت المعارضة أنها قادرة على العمل بفعالية، مشددا على أن نشاط المعارضة يقتصر حاليا على انتقاد السلطات الحالية.

واعتبر أن المعارضة التي حاولت اقتحام مقر الحكومة سعت لاستفزاز السلطات وحملها على استخدام القوة وإثارة إراقة الدماء.

وشدد لاكيربايا على أن أساليب استخدام القوة غير بناءة، بل يجب على جميع الأطراف أن تعمل في إطار الدستور على التوصل الى حل وسط.

المعارضة تشكل "مجلسا شعبيا مؤقتا" وتسعى لتشكيل حكومة مؤقتة خلال يومين

بدوره أعلن المجلس التنسيقي لقوى المعارضة الأبخازية عن تشكيل مجلس شعبي مؤقت يضمّ شخصيات سياسية واجتماعية بارزة. وتلقى متظاهرون متجمهرون أمام مقر رئاسة الجمهورية نبأ تشكيل المجلس بتصفيق حار، هاتفين "روسيا وأبخازيا معا".

وقال أحد زعماء المعارضة فيتالي غابنيا أن المعارضة تخطط أيضا لتشكيل حكومة مؤقتة في غضون اليومين القادمين، موضحا أن هذه الحكومة يجب أن تتولى إدارة الأمور حتى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة. وتابع أن هذه الانتخابات يجب أن تجري وفق القانون في غضون 3 أشهر، في حال موافقة الرئيس أنكواب على الاستقالة.

المعارضة: مستعدون لضمان سلامة الرئيس في حال استقالته طواعية

قال سيرغي شامبا وهو أحد زعماء المعارضة وعضو "المجلس الشعبي" أنه "في حال تقديم الرئيس أنكواب استقالته طواعية فإننا مستعدون لبحث جميع المسائل المتعلقة بسلامته الشخصية حاليا ومستقبلا". وأضاف قائلا إن الأهم بالنسبة للمعارضة هو "تجاوز انقسام المجتمع الأبخازي ولمّ شمل الشعب من جديد". هذا وقال شامبا إن تشكيل حكومة ائتلافية جديدة سيبدأ الجمعة 30 مايو/أيار.

من جانبه أعلن عضو المجلس التنسيقي لقوى المعارضة فاليري غابنيا عن نية المعارضة تشكيل حكومة مؤقتة خلال يومين، مضيفا أن هذه الحكومة ستعمل حتى الانتخابات الرئاسية التي قد تجري بعد ثلاثة أشهر في حال استقالة الرئيس أنكواب طواعية.

مساعد الرئيس الروسي: الأحداث الأخيرة شأن داخلي يخصّ أبخازيا ذات السيادة

هذا وأعلن فلاديسلاف سوركوف مساعد الرئيس الروسي في سوخوم يوم الخميس أن موسكو تنظر إلى الأحداث الأخيرة في أبخازيا على أنها شأن داخلي في دولة ذات سيادة. وأشار إلى أنه خلال محادثاته مع الرئيس أنكواب وزعماء المعارضة أكد كلا الطرفين التمسك الكامل بمواصلة تعزيز التحالف بين أبخازيا وروسيا، وأعربا عن اهتمامهما بمنع حدوث أي توقف في عمل النظام المالي والمنشآت الصناعية.

وأضاف سوركوف قائلا: "أعلن الرئيس الأبخازي والمعارضة أن تسوية الأزمة يجب أن تجري في إطار القانون والإجراءات الديموقراطية وتقاليد الشعب الأبخازي. إن روسيا معنية بحل المشكلات واستعادة النظام في أبخازيا الشقيقة سلميا وفي أسرع وقت ممكن".

وشهدت العاصمة الأبخازية سوخوم يوم 27 مايو/أيار مظاهرة مناهضة للحكومة أمام مقر رئاسة الدولة، طالب المشاركون فيها بخروج الرئيس ألكسندر أنكواب إليهم. ووجّه المتظاهرون وفدا إلى أنكواب لإجراء مفاوضات معه، لكن الرئيس اضطر لمغادرة المبنى بعد أن قامت مجموعة من النشطاء باقتحامه.

وتحتج المعارضة على الفساد وأسلوب الإدارة "الأوامري" في البلاد، مطالبة بإجراء الإصلاحات.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون