بعد الجزائر والسعودية ومصر.. تونس تدعو رعاياها إلى تفادي السفر إلى ليبيا

أخبار العالم العربي

بعد الجزائر والسعودية ومصر.. تونس تدعو رعاياها إلى تفادي السفر إلى ليبيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/701701/

أفادت مراسلتنا بأن تونس دعت رعاياها الاثنين 19 مايو/أيار إلى تفادي السفر إلى ليبيا في ظل توتر الأوضاع الأمنية هناك حفاظا على سلامتهم.

أفادت مراسلتنا بأن تونس دعت رعاياها الاثنين 19 مايو/أيار إلى تفادي السفر إلى ليبيا في ظل توتر الأوضاع الأمنية هناك حفاظا على سلامتهم .

وطلبت الخارجية التونسية من المواطنين في بلاغ لها "عدم التوجه إلى ليبيا في الوقت الراهن إلا للضرورة القصوى تفاديا لكل طارئ في هذه الظروف الاستثنائية".

كما دعت الخارجية التونسيين في ليبيا إلى توخي أعلى درجات الحيطة والحذر في جميع تنقلاتهم. 

يذكر أن السلطات التونسية تتابع مفاوضات مع السلطات الليبية للإفراج عن تونسييْن مختطفيْن في ليبيا منذ أكثر من شهر. وترفض تونس المقايضة في ذلك بإطلاق سراح سجينيْن ليبييْن متورطيْن في قضية "إرهابية" حفاظا على "هيبة الدولة".

مصر توقف حركة العبور إلى ليبيا عبر الحدود

وأمام الفوضى الأمنية السائدة في ليبيا، فرضت القاهرة إجراءات صارمة على حركة العبور عبر حدودها مع ليبيا، حيث قال مدير أمن محافظة مطروح اللواء العناني حمودة "إن بلاده ستوقف سفر مواطنيها إلى ليبيا اعتبارا من يوم الثلاثاء وستمنع دخول الليبيين إلى أن تستقر الأوضاع في جارة مصر الغربية.

وفي وقت سابق أغلقت المملكة العربية السعودية الاثنين سفارتها وقنصليتها في طرابلس وأجلت كافة أعضاء بعثتها الدبلوماسية لدى ليبيا بسبب "الأوضاع الأمنية" الحالية في البلاد، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

من جانبها أغلقت الجزائر الاثنين حدودها البرية مع ليبيا، فيما شددت قوات الأمن المراقبة على المعبرين الحدوديين الكوم والدبداب لمنع أية عمليات تسلل أو دخول غير شرعي. 

أمريكا تعزز قواتها المرابطة في جزيرة صقلية 

إلى ذلك قال مسؤولان أمريكيان يوم الاثنين إن الولايات المتحدة زادت عدد مشاة البحرية والطائرات التي ترابط في صقلية والتي يمكن استدعاؤها لإجلاء الأمريكيين من السفارة الأمريكية في طرابلس مع تزايد الاضطرابات في ليبيا.

كما غادرت السفيرة الأمريكية في ليبيا ديبورا جونز البلاد الأحد بحسب مصدر ملاحي. لكنها كتبت على موقع تويتر انها تقوم ب"زيارة عائلية".

وأضاف المسؤولان أن نحو 60 جنديا من مشاة البحرية وأربع طائرات أخرى يجري إرسالهم إلى القاعدة البحرية الجوية سيجونيلا في صقلية من قاعدتهم في إسبانيا ليصل بذلك العدد الإجمالي لمشاة البحرية المنتشرين في الجزيرة إلى نحو 250.

بدورها قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي إن "الولايات المتحدة تنظر بقلق ازاء اعمال العنف التي وقعت نهاية الاسبوع في طرابلس وبنغازي"، ودعت كل الاطراف الى "الامتناع عن اللجوء الى العنف".

واضافت بساكي  انه "لم تتخذ (واشنطن) اي قرارات حول اخراج طاقمنا من ليبيا". وتابعت بساكي ان الرئيس الاميركي باراك اوباما ووزير الخارجية جون كيري على اطلاع على الوضع وان "سلامة وامن الرعايا وطواقم الاميركيين في الخارج هي اهم اولوياتنا".

واضافت ان "الوضع على الارض يمكن ان يتغير بسرعة وسنواصل تقييمه وتحديث موقفنا كيفما تقتضي الحاجة".

 

المصدر: RT + "رويترز"

الأزمة اليمنية