العلاقات الاقتصادية بين روسيا والصين تدق أبواب مرحلة شراكة جديدة

مال وأعمال

العلاقات الاقتصادية بين روسيا والصين تدق أبواب مرحلة شراكة جديدة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/701497/

تعد الصين من أهم الشركاء التجاريين لروسيا حيث وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى مستوى 80 مليار دولار سنويا، ومن المتوقع أن يتجاوز ما هو عليه بين روسيا والدول الأوروبية.

يبدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء 20 مايو/أيار زيارة رسمية للصين، تستمر يومين بدعوة من الرئيس الصيني شي جين بينغ، وتعتبر هذه الزيارة أول زيارة خارجية يقوم بها بوتين منذ بداية العام الحالي، والأولى بعد انضمام القرم إلى روسيا وفرض العقوبات الغربية.

وسيشارك الرئيس بوتين خلال وجوده في الصين في قمة مؤتمر التفاعل وتدابير بناء الثقة في آسيا ويضم هذا المؤتمر 24 دولة، ويرى خبراء أن العلاقة مع الصين في ظل المواجهة مع الغرب، باتت تتسم بأهمية كبيرة، فأشار سيرغي لوزيانين نائب مدير معهد الشرق الأقصى في أكاديمية العلوم الروسية إلى أن الشراكة مع الصين اكتسبت مضمونا جديدا بالنسبة لروسيا في ضوء المواجهة السياسية العنيفة مع الغرب حاليا.

وسبق أن قال يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي للصحفيين إن عدد الوثائق التي سيتم توقيعها خلال زيارة الرئيس بوتين إلى الصين سيكون قياسياً، ومن أهم الصفقات المزمع توقيعها صفقة بين شركة "غازبروم" الروسية وشركة النفط والغاز الوطنية الصينية "CNPC"، لتوريد 38 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الروسي من شرق سيبيريا إلى الصين لمدة ثلاثين عاما وفقا لشروط مرضية، ويتفق خبراء على أن هذه الصفقة بحجم 270 مليار دولار، من شأنها توثيق العلاقات بين البلدين وستتيح لموسكو تنويع زبائن الطاقة وخلق توازن في الأسعار.

وأشار مساعد الرئيس الروسي إلى إعداد اتفاق متين بين شركة "روس نفط" الروسية وشركة "سينوبك" الصينية حول توريد النفط الروسي إلى الصين، وأكد أوشاكوف أن العمل على تحضير هذا الاتفاق يجري بنشاط، إلى جانب ذلك يجري العمل أيضاً على إعداد اتفاقية بين شركة "نوفوتيك" الروسية و شركة "CNPC" الصينية بخصوص توريد الغاز المسال.

وأفاد أوشاكوف بأن رؤساء الشركات الروسية الكبرى سيشاركون في المحادثات واللقاءات التي ستجري في شنغهاي خلال زيارة الرئيس بوتين، مشيرا إلى أن قطاع الأعمال الروسي سيكون ممثلاً بـ 46 رئيس شركة، ووفقا لأوشاكوف سيمثل روسيا بشكل خاص كل من رئيس شركة "غازبروم" أليكسي ميللر ورئيس شركة "روس نفط" إيغور سيتشين وكذلك رجلي الأعمال غينادي تيمتشينكو وأوليغ ديريباسكا.

وتعد الصين الشريك التجاري الأهم بالنسبة لروسيا، حيث يصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 80 مليار دولار في العام، ويتوقع خبراء أن يتجاوز حجم التبادل التجاري بين روسيا والصين مستواه مع الدول الأوروبية.

وتعتبر الصين في الوقت الحالي من أكبر المستثمرين في العالم، وإمكانياتها الاستثمارية في الاقتصاد الروسي كبيرة بما فيه الكفاية، وأعلن رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي كيريل ديميتريف أن حجم إجمالي استثمارات  صندوق الاستثمار الروسي الصيني سيبلغ قريبا مستوى 1 مليار دولار، لافتا إلى أن الصندوق يعمل بنشاط في مشروعات تهدف لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين، ومشيرا إلى أن صندوق الاستثمار الروسي الصيني سيعلن خلال زيارة بوتين عن مجموعة من الاستثمارات في مجالات كالسياحة، والبنى التحتية واستخراج الموارد الطبيعية.

المصدر: RT + وكالات