الديوان الرئاسي الأوكراني: فشل المفاوضات مع المحتجين سيدفع لاقتحام مبنى إدارة هيئة الأمن في لوغانسك

أخبار العالم

الديوان الرئاسي الأوكراني: فشل المفاوضات مع المحتجين سيدفع لاقتحام مبنى إدارة هيئة الأمن في لوغانسك
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/682337/

أكد نائب رئيس الديوان الرئاسي الأوكراني أنه في حال فشلت المفاوضات مع المحتجين الذين يطوقون مبنى الإدارة الإقليمية لهيئة الأمن الأوكرانية في مدينة لوغانسك فإن الاقتحام سيتم.

أكد نائب رئيس الديوان الرئاسي الأوكراني أندريه سينتشينكو يوم 10 أبريل/نيسان أنه في حال فشلت المفاوضات مع المحتجين الذين يطوقون مبنى الإدارة الإقليمية لهيئة الأمن الأوكرانية في مدينة لوغانسك فإن عملية الاقتحام ستجري بعد ساعات.

وقال سينتشينكو "إن الوضع في دونيتسك استقر حاليا.. أما ما يخص لوغانسك، فإن الأشخاص الذين يحملون السلاح والمتواجدون داخل مبنى الإدارة الإقليمية لهيئة الأمن الأوكرانية، إن لم يدركوا العواقب فسنضطر للاقتحام خلال الساعات القادمة .. وإن لم يستسلموا فسنطلق النار".

تورتشينوف: مستعد لضمان عدم ملاحقة المحتجين في جنوب شرق البلاد

قال الرئيس الأوكراني المعين من قبل البرلمان ألكسندر تورتشينوف إنه مستعد لضمان عدم ملاحقة المحتجين في جنوب شرق البلاد، شريطة أن يلقوا السلاح وينسحبوا من المباني الحكومية التي احتلوها.

وقال تورتشينوف الخميس 10 أبريل/نيسان ردا على طلب الحزب الشيوعي إعلان عفو عن المشاركين في الاحتجاجات بالمناطق الجنوبية-الشرقية في البلاد: "في حال ألقى هؤلاء الناس الأسلحة وانسحبوا من المباني الحكومية، سيكون علينا تبني قانون عفو. ونحن نضمن أنه لن تكون هناك أية ملاحقة جنائية ضد الناس الذين سلموا أسلحتهم وانسحبوا".

وتابع تورتشينوف أنه أجرى مفاوضات بالهاتف مع المحتجين الذين تحصنوا في مقر إدارة مقاطعة لوغانسك، وهو مستعد لإقامة اتصالات مماثلة مع المحتجين في دونيتسك.

وتابع الرئيس أنه أكد للمحتجين استعداد البرلمان لتوسيع صلاحيات المجالس المحلية وإعطائها الحق في تشكيل مؤسسات السلطة التنفيذية المحلية.

وكانت وزارة الداخلية الأوكرانية قد أمهلت المحتجين في دونيتسك ولوغانسك 48 ساعة للانسحاب من المباني الحكومية التي استولوا عليها، محذرة إياهم من أنها ستلجأ للقوة بعد انتهاء المهلة.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون