وزير داخلية أوكرانيا: بالقوة أو الحوار السياسي يمكن حل أزمة شرق البلاد خلال يومين

أخبار العالم

وزير داخلية أوكرانيا: بالقوة أو الحوار السياسي يمكن حل أزمة شرق البلاد خلال يومينوزير داخلية أوكرانيا: يمكن حل الأزمة بشرق البلاد بالقوة أو الحوار السياسي خلال يومين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/681646/

أعلن وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف يوم الأربعاء أنه يمكن حل الأزمة في مقاطعات لوغانسك ودونيتسك وخاركوف بشرق أوكرانيا في غضون 48 ساعة بالقوة أو من خلال الحوار السياسي.

أعلن وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف يوم الأربعاء أنه يمكن حل الأزمة في مقاطعات لوغانسك ودونيتسك وخاركوف بشرق أوكرانيا في غضون 48 ساعة بالقوة أو من خلال الحوار السياسي.

وقال أفاكوف في مستهل اجتماع الحكومة الأوكرانية يوم الأربعاء 9 أبريل/نيسان، إن "عملية أمنية تُجريها وزارة الداخلية في كافة المقاطعات الشرقية الثلاث ويمكن تنفيذ كل مهمات الخطة في أية لحظة".

وأشار الوزير الأوكراني إلى أن هناك خيارين لتسوية الوضع في شرق أوكرانيا يتمثل الأول في التسوية السياسية والثاني هو خيار القوة، مؤكدا أن كييف مستعدة لكلا الخيارين.

تعزيزات عسكرية تصل الى لوغانسك

ذكرت قوات تلفزيونية أوكرانية أن ناقلات جنود مدرعة تابعة للجيش الأوكراني دخلت مدينة لوغانسك، حيث يتحصن عشرات النشطاء المعارضين في مقر إدارة المقاطعة منذ الأحد الماضي.

 

وأوضحت القنوات أن المدرعات جاءت من مدينة دنيبروبيتروفسك بوسط البلاد.

كما قال مصدر أمني في لوغانسك إن وحدة من مقاتلي حركة "القطاع الأيمن" المتطرفة وصلت أيضا الى إحدى القواعد العسكرية في لوغانسك. وأوضح المصدر أن زعيم الحركة المتطرفة دميتري ياروش يقود الوحدة شخصيا. ورجح المصدر إجراء عملية واسعة النطاق ضد المحتجين في لوغانسك قريبا.

 

من جهة أخرى أعلن جهاز الأمن الأوكراني في لوغانسك أن 51 شخصا غير مسلح خرجوا الليلة الماضية من مبنى جهاز الأمن الذي استولى عليه ناشطون في هذه المدينة، وذلك بعد إجراء مفاوضات معهم.

هذا وكان المئات من المطالبين بإجراء استفتاء بشأن فيدرالية أوكرانيا قد واصلوا الاحتجاج يوم الثلاثاء أمام مقر الأمن الأوكراني المستولى عليه في لوغانسك.

وتحسبا لمحاولات محتملة من قبل أجهزة الأمن الأوكرانية لإعادة السيطرة على مقرها، واصل المحتجون يوم الثلاثاء بناء المتاريس حول المبنى، داعين سكان المدينة المتضامنين إلى الانضمام لاعتصامهم.

من جهة أخرى أعلن عضو البرلمان الأوكراني والمرشح للرئاسة سيرغي تيغيبكو أنه تمكن من دخول مبنى جهاز الأمن في لوغانسك والتحدث إلى الأشخاص الذين استولوا عليه، رافضا وجود أي رهائن أو مواطنين روس بين هؤلاء الأشخاص.

وأكد تيغيبكو أن المتحصنين بمبنى جهاز الأمن سيعلنون قريبا عن مطالبهم، مضيفا أن السلطات في كييف لا تصغي إلى مطالب جنوب شرق البلاد وتصف المحتجين هناك بالانفصاليين، رغم أنهم يتحدثون فقط عن توسيع صلاحيات الأقاليم وفدرلة أوكرانيا مع الحفاظ على وحدتها.

مراسلنا عن الأوضاع في دونيتسك

المصدر: RT + وكالات