الأزمة الاوكرانية .. احتدام المعركة الكلامية بين موسكو وواشنطن

أخبار روسيا

الأزمة الاوكرانية .. احتدام المعركة الكلامية بين موسكو وواشنطن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/671154/

أعلن المندوب الدائم لروسيا في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن على نظيرته الأمريكية التوقف عن الإساءة لروسيا إذا كانت حريصة على مواصلة التعاون مع موسكو على الساحة الدولية.

على المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة أن تتوقف عن الإساءة لروسيا إذا كانت واشنطن تعول على مواصلة التعاون مع موسكو على الساحة الدولية. تلك هي الرسالة التي وجهها المندوب الدائم لروسيا في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إلى نظيرته الأمريكية سامانثا باور أثناء مناقشة حامية دارت في مجلس الأمن الدولي الأربعاء 19 مارس /آذار، حول الأزمة الأوكرانية عامة وملف القرم على وجه الخصوص. مناقشة اتهمت باور فيها روسيا بتدخل عسكري في أوكرانيا وضم القرم "بطريقة غير شرعية"، مستخدمة عبارات شديدة اللهجة في زعمها أن وضع القرم القانوني "لم يتغير وطنيا ودوليا" بعد استفتاء شعبها: "يمكن لسارق أن يسرق لكن ذلك لا يعطيه حق الملكية في ما نهبه".

"مستوى الصحافة الصفراء"

هجوم لفظي أثار احتجاج تشوركين الذي اتهم نظيرته الأمريكية بالانحدار إلى "مستوى يليق بالصحافة الصفراء"، مشددا على أن روسيا ترفض لهجة الشتائم.

ليس هذا أول تصادم بين المندوبين الروسي والأمريكي منذ تدويل الأزمة الأوكرانية وتحول منبر مجلس الأمن إلى ساحة المعركة الدبلوماسية بين موسكو والغرب حول تطورات هذه الأزمة.

ففي 15 مارس /آذار، بعد استخدام روسيا حق الفيتو لإحباط مشروع قرار يقضي بعدم شرعية استفتاء القرم، اضطر تشوركين لإزاحة باور عنه برفق وطالبها "عدم إلقاء الرذاذ من الفم عليه" عندما اقتربت المندوبة الأمريكية منه في غضب لتقول له إن الفيتو الروسي لن يغير وضع القرم القانوني.

 

يذكر أن شريط الفيديو المتعلق بهذا الحادث حظي بإقبال واسع عبر الإنترنت، حيث أعرب كثيرون من مستخدميه عن ترحيبهم بطريقة تعامل الممثل الروسي مع تصرف نظيرته الأمريكية.

مع أن روسيا في صراعها الدبلوماسي حول أوكرانيا تواجه جبهة واسعة نسبيا من الدول التي ترفض تقييم موسكو للوضع في أوكرانيا وخاصة حسمها لقضية القرم، إلا أن "الجبهة الغربية" تبقى هي الرئيسة بالنسبة إليها. وتسير الولايات المتحدة في مقدمة المعسكر الغربي في محاولاته "معاقبة" روسيا بسبب موقفها. هجوم دبلوماسي أشبه ما يكون إلى "ستار دخاني" وظيفته حجب تورط الدول الغربية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة في إشعال الأزمة الراهنة في أوكرانيا. وهذا ما صرح به المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة عندما قال قبل أيام: "إن العالم كان سيعلم أشياء ممتعة كثيرة لو اعترفت واشنطن بحقيقة دورها في نشوب الأزمة في أوكرانيا وتطورها".

المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة