أرملة المعارض محمد البراهمي .. الإرهابيون في تونس ضحية الفقر والبطالة

أخبار العالم العربي

أرملة المعارض محمد البراهمي .. الإرهابيون في تونس ضحية الفقر والبطالة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/649731/

قالت مباركة عواينية أرملة محمد البراهمي إن "الإرهابيين" الذين نفذوا الاغتيالات السياسية في تونس وقتلوا الجنود والأمنيين، هم ضحية الفقر والبطالة.

قالت مباركة عواينية أرملة النائب المعارض التونسي محمد البراهمي الذي اغتيل في 25 تموز/يوليو 2013، إن "الإرهابيين" الذين نفذوا الاغتيالات السياسية في تونس وقتلوا الجنود والأمنيين، هم ضحية الفقر والبطالة.

وجددت عواينية خلال مسيرة حاشدة أطلق عليها اسم "الوفاء" اليوم السبت 8 فبراير/ شباط بمناسبة مرور الذكرى السنوية الأولى لاغتيال شكري بلعيد، اتهام حركة النهضة الإسلامية بالوقوف وراء التمويل والترتيب والتنفيذ للاغتيالات السياسية في حق مخالفيها في الرأي.

واعتبرت أرملة البراهمي أن علمية رواد التي لقي فيها  7 مسلحين حتفهم، بينهم كمال القضقاضي قاتل شكري بلعيد أشبه ما تكون بأفلام الأكشين" قائلة إنه "يفترض على الحكومة الجديدة التي يقودها مهدي جمعة أن تمسك جيدا بالملف الأمني وتحله دون ضغوط".

ودعت بقية العناصر الإرهابية التي تلاحقها العدالة إلى الاستسلام والعدول عن الأفكار الإجرامية حتى لا تقضي حتفها في سيناريوهات مشابهة لحادثة رواد.

من جهتها انتقدت بسمة الخلفاوي أرملة السياسي المعارض شكري بلعيد الاحتفالات التي تقيمها رئاسة الجمهورية بالدستور الجديد تزامنا مع ذكرى مرور سنة على اغتيال بلعيد معتبرة أن في ذلك محاولة للتشويش وإلهاء الشعب عن استحضار ملابسات الحادثة الأليمة.  

وكانت مسيرة "الوفاء" قد انطلقت بحضور آلاف المتظاهرين من مقبرة الجلاز حيث يقع قبرا بلعيد والبراهمي في مربع الشهداء باتجاه شارع الحبيب بورقيبة بتونس العاصمة. وحضرت المسيرة أرملتا بلعيد والبراهمي وقيادات من الجبهة الشعبية.

ورفع المتظاهرون صورا لشكري بلعيد الذي قتل في 6 فبراير 2013 وشعارات "لن ننساك" و "من قتل شكري بلعيد" وأخرى تندد بحركة النهضة الإسلامية وتتهم وزارة الداخلية بإخراج مسرحية في إشارة إلى عملية رواد.

المصدر: RT

الأزمة اليمنية