الشركات الفرنسية تستكشف فرص الاستثمار في إيران

مال وأعمال

الشركات الفرنسية تستكشف فرص الاستثمار في إيران
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/647930/

يقوم وفد من كبار رجال الأعمال الفرنسيين بزيارة إلى طهران بهدف البحث عن فرص للاستثمار والحصول على عقود في هذا البلد، على أمل أن يتم رفع العقوبات الغربية المفروضة على إيران قريبا.

يقوم وفد من كبار رجال الأعمال الفرنسيين بزيارة إلى طهران بدأت يوم أمس الثلاثاء 4 فبراير/شباط بهدف البحث عن فرص للاستثمار والحصول على عقود في هذا البلد، على أمل أن يتم رفع العقوبات الغربية المفروضة على إيران قريبا.

ويترأس الوفد هيئة "ميديف انترناسيونال" وهي ذراع لأكبر تجمع لأرباب العمل الفرنسيين، ويضم 166 ممثلا عن شركات فرنسية مختلفة، ويعد أكبر وفد على الإطلاق من الاتحاد الأوروبي يزور إيران منذ أن أبرمت الأخيرة في تشرين الثاني/نوفمبر اتفاقا مرحليا حول برنامجها النووي مع الدول الست الكبرى.

وشارك رجال الأعمال الفرنسيون الثلاثاء في جلسات طاولات مستديرة مع شركات إيرانية، وسيزور الوفد الفرنسي اليوم الأربعاء عددا من المواقع الصناعية قبل أن يغادر هذا البلد.

وقال نائب رئيس هيئة "ميديف انترناسيونال" تييري كورتينيي لوكالة فرانس برس إن الوفد يضم  مجموعات عملاقة كتوتال، ولافارج، وبيجو، بالإضافة إلى شركات صغيرة ومتوسطة.

وقال كورتينيي إن ممثلي الشركات تم إبلاغهم منذ البدء بالاتفاق المرحلي مشددا على أنه ليس واردا توقيع عقود بين ليلة وضحاها، إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق يرفع الحظر المفروض على إيران.

وانتقدت الولايات المتحدة زيارة الوفد الفرنسي إلى طهران مهددة بفرض عقوبات على الدول التي تنتهك العقوبات الغربية.

وقالت ويندي شيرمان مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية التي تتولى الاتصالات مع إيران، إن الولايات المتحدة تحذّر وفود رجال الأعمال المتوجهة إلى إيران بأن العقوبات الواسعة لا تزال مفروضة على إيران.

وقالت شيرمان أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ إن طهران غير مفتوحة للأعمال لأن تخفيف العقوبات على إيران مؤقت ومحدود جدا ومحدد جدا.

وكانت كبريات الشركات الدولية قد انسحبت من إيران نتيجة للعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على إيران بسبب برنامجها النووي، لكن منذ أن توصلت إيران ومجموعة الدول الست الكبرى (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، بريطانيا، فرنسا وألمانيا) إلى اتفاق مرحلي في تشرين الثاني/نوفمبر دخل حيز التنفيذ في 20 كانون الثاني/يناير، عادت شهية الاستثمار في إيران إلى هذه الشركات.

المصدر: RT + فرانس برس