الإبراهيمي: سألتقي وفدي النظام والمعارضة في قاعة واحدة السبت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/643523/

صرّح المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي بعد اجتماعه مع وفدي الحكومة السورية والمعارضة في جنيف الجمعة 24 يناير/ كانون الثاني، أنه تم الاتفاق على أن يلتقي الجانبان في قاعة واحدة السبت.

صرّح المبعوث الأممي الى سورية الأخضر الإبراهيمي، بعد اجتماعه مع وفدي الحكومة السورية والمعارضة في جنيف الجمعة 24 يناير/ كانون الثاني، أنه تم الاتفاق على أن يلتقي الجانبان في قاعة واحدة غدا السبت.

وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحفي إن "العملية برمتها مبنية على البيان الختامي لجنيف-1 والطرفان يتفهمان ويتقبّلان هذا الأمر، وهذا أساس مناقشاتنا"، مضيفا "إننا ندرك أن عملية التفاوض ستكون صعبة ومعقدة، وهناك حالة من التعبير الايجابي الذي عبّر عنه الجانبان".

وأكد أن وفد الحكومة السورية لن يغادر جنيف. وكان رئيس الوفد السوري وزير الخارجية السورية وليد المعلم قد أعلن في وقت سابق، أن الوفد الرسمي السوري سيغادر جنيف السبت إن لم تعقد مباحثات جدية مع المعارضة.

وأعلن أن "الجانبين السوريين سيحضران المفاوضات غدا ولن يغادر أحد السبت أو الأحد". وشدد على أن "أحدا لا يريد استمرار الإرهاب في سورية الا الإرهابيين".

وحول الوضع الإنساني في سورية، قال الإبراهيمي: "سأتحدث عن إدخال مساعدات إنسانية الى هذا البلد المنكوب وهناك تقدم لكنه غير كاف".

المعلم للابراهيمي: سنغادر جنيف السبت إن لم تنطلق مباحثات جدية مع المعارضة

وذكر موفدنا في وقت سابق، أن المعلم أبلغ الإبراهيمي خلال اجتماعهما في إطار جنيف-2، أن المعارضة ليست جدية ولا توجد نية جادة للحوار. وحسب مصادر رسمية سورية، فإن اللقاء بين الوفد السوري الحكومي والأخضر الإبراهيمي تم في أجواء إيجابية.

فيما عقد السفير الأمريكي السابق في سورية روبرت فورد اجتماعا مع وفد المعارضة الذي يقوده هيثم المالح بعد مغادرة رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا.

وعقد الإبراهيمي اجتماعا آخر مع وفد المعارضة السورية في الساعة الرابعة بتوقيت جنيف.

ولا تزال المعارضة خلال هذه المرحلة من المفاوضات تصرّ على مسألة المرحلة الانتقالية ومستقبل الرئيس السوري بشار الأسد. بينما يتحدث وفد الحكومة حول أهمية مكافحة الإرهاب كمنطلق وعنوان عريض للمفاوضات.

المزيد في تعليق موفدنا الى جنيف

فيتشيسلاف ماتوزوف: لا بديل لمؤتمر جنيف لتسوية الأزمة السورية

قال رئيس الجمعية الروسية للصداقة والتعاون مع البلدان العربية فيتشيسلاف ماتوزوف في حديث لقناة "RT"، إن قراءة بيان مؤتمر "جنيف- 1" التي بني عليها "جنيف -2" مختلفة لدى الولايات المتحدة وروسيا وكذلك النظام السوري والمعارضة. وأشار إلى أن المؤتمر ليس مكانا لتبادل الاتهامات، مؤكدا أنه لا بديل لمؤتمر جنيف ولا بديل لحوار سوري سوري لتسوية الأزمة.

المصدر: RT

الأزمة اليمنية