الصحة المصرية: 80 قتيلا و792 جريحا حصيلة اشتباكات يومين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622305/

أعلنت وزارة الصحة المصرية ارتفاع عدد حالات الوفاة الناجمة عن الاشتباكات التي وقعت يومي الجمعة والسبت 27 يوليو/تموز إلى 80 قتيلا، بينهم 72 قتيلا في محيط رابعة العدوية بالقاهرة، و8 في الإسكندرية. بينما تعلن رابعة العدوية عن سقوط 120 قتيلا ونحو 4500 مصاب من مؤيدي مرسي ليلة السبت على طريق النصر.

أعلنت وزارة الصحة المصرية ارتفاع عدد حالات الوفاة الناجمة عن الاشتباكات التي وقعت  يومي الجمعة والسبت 27 يوليو/تموز إلى 80 قتيلا، بينهم 72 قتيلا في محيط رابعة العدوية  بالقاهرة، و8 في الإسكندرية. وأضاف متحدث الوزارة أن إجمالي عدد المصابين خلال الأحداث يومي الجمعة والسبت بلغ 792 مصابا، بينهم 292 شخصا أصيبوا يوم السبت في محيط رابعة العدوية وحدها.

من جهة أخرى كان قد أعلن المستشفى الميداني في رابعة العدوية أن الاشتباكات مع الشرطة على طريق النصر في القاهرة أسفرت عن سقوط 120 قتيلا ونحو 4500 مصاب من مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي ليلة السبت 27 يوليو/تموز.

وقال مدير المستشفى الميداني هشام إبراهيم السبت 27 يوليو/تموز، إن المستشفى يعاني نقصا في الإمكانيات الطبية بسبب كثرة عدد المصابين، ودعا إلى إرسال سيارات إسعاف لنقل المصابين إلى المستشفيات القريبة.

وأوضح أن أغلب حالات الوفاة والإصابات نجمت عن طلقات نارية بعضها أطلق من أماكن مرتفعة، كما أن كل القتلى كانت إصاباتهم في مناطق خطرة مثل الرأس والصدر.

إلا أن مصدرا أمنيا رفيعا بوزارة الداخلية قال إن قوات الأمن حاولت وقف الاشتباكات التي شهدها طريق النصر بين أنصار مرسي والأهالي في منطقة امتداد رمسيس. وأكد المصدر أن "وزارة الداخلية لم تستخدم سوى قنابل الغاز المسيل للدموع لمحاولة تفريق المتظاهرين الذين تجمعوا بالقرب من قاعة المؤتمرات بعد تعديهم على قوات الأمن بالحجارة والخرطوش"، على حد قوله. 

مشاهد من رابعة العدوية وسقوط قتلى وجرحى فيها:

صحفي مصري: يجب اللجوء الى مصدر مستقل كوزارتي الداخلية والصحة للتأكد من حصيلة القتلى والجرحى

من جانبه قال رئيس تحرير جريدة السياسة المصرية أيمن سمير لـ "روسيا اليوم" إن الحصيلة التي تتحدث عن سقوط أكثر من 100 قتيل وآلاف الجرحى وتشير إليها وسائل الإعلام، ليست صحيحة لأنها صادرة عما يسمى بالمستشفى الميداني في رابعة العدوية التابع لجماعة "الإخوان المسلمين".

وشدد على ضرورة اللجوء إلى مصدر مستقل كوزارتي الداخلية والصحة للتأكد من حصيلة القتلى والجرحى.

وأضاف أن جماعة الإخوان هي التي بدأت بمهاجمة الشرطة صباح السبت خارج الاعتصام وحاولت الاستيلاء على كوبري "6 أكتوبر" الحيوي ما أدى إلى اشتباكات بينهم وبين الأهالي الذي قاموا بتشكيل لجان شعبية لحماية مناطقهم من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي.

مصطفى الخطيب: مسيرة سلمية لأنصار مرسي تعرضت إلى هجوم "بلطجية" وقناصة

قال الناشط السياسي مصطفى الخطيب في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" من أمام مسجد رابعة العدوية في القاهرة، إن مسيرة سلمية لأنصار مرسي تعرضت لهجوم بالغاز المسيل للدموع، من جانب من وصفهم برجال الأمن بزي مدني أو "البلطجية"، وكذلك قوات الشرطة وبعض القناصة.  

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"