وزير الداخلية المصري يدعو أنصار مرسي للتعقل وعدم المتاجرة بالدم

أخبار العالم العربي

وزير الداخلية المصري يدعو أنصار مرسي للتعقل وعدم المتاجرة بالدم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622338/

ناشد زير الداخلية المصري محمد إبراهيم في مؤتمر صحفي السبت 27 يوليو/تموز، أنصار مرسي المعتصمين في ميدان رابعة العدوية التعقل وإنهاء الصراع الموجود في الشارع الذي يسقط فيه ضحايا يوميا. ودعا الجميع إلى بدء الاندماج في العملية السياسية.

قال وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم في مؤتمر صحفي السبت 27 يوليو/تموز، إن عددا كبيرا من الضباط والمجندين أصيبوا بطلقات الخرطوش والطلقات الحية.

وناشد إبراهيم أنصار مرسي المعتصمين في ميدان رابعة العدوية التعقل وإنهاء الصراع الموجود في الشارع الذي يسقط فيه ضحايا يوميا.

ودعا الجميع إلى بدء الاندماج في العملية السياسية.

وأضاف أنه ليس من مصلحة أحد المتاجرة بالدم، مؤكدا أن الشرطة لم تواجه سلاحا ناريا إلى صدر أي متظاهر أبدا.

وأكد إبراهيم أن هناك تنسيقا كاملا بين وزارة الداخلية والقوات المسلحة لفض اعتصامي رابعة العدوية وميدان النهضة، ويبقى تحديد موعد تنفيذ ذلك وفقا للبلاغات المقدمة للنيابة لتوفير غطاء قانوني.

وأعلن أن اعتصامي رابعة والنهضة نتج عنهما الكثير من حالات التعذيب، حيث خرجت 6 جثث من اعتصام النهضة، و3 إصابات نتيجة التعذيب، كما خرجت 3 جثث من اعتصام رابعة، و7 إصابات بالتعذيب.

وأوضح إبراهيم أنه صدر بالفعل قرار بحبس الرئيس المعزول محمد مرسي 15 يوما، وأن القاضي هو الذي سيحدد مكان السجن، وما إذا كان سيحبس في سجن طرة أو لا.

وبخصوص التوتر الأمني في سيناء أكد الوزير أن مجموعات مسلحة بدأت تعمل "بنشاط إجرامي" بعد عزل مرسي، وتم توقيف عدد من قادتها يجري استجوابهم في المرحلة الراهنة.

وأشار إلى أن عملية شاملة بالتنسيق بين الداخلية والجيش ستنفذ خلال الفترة القادمة لإنهاء ملف سيناء مرة وإلى الأبد، على حد تعبيره.

كمال زاخر: الصراع هو بين الدولة ومجموعة خارجة عن القانون

قال الكاتب والمحلل كمال زاخر في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن ما يحدث الآن في مصر ليس مواجهة بين فصيلين في إطار سياسي، بل هو صراع بين الدولة ومجموعة خارجة عن القانون تريد أن تفرض رأيها بالقوة. وأشار إلى أن الأيام المقبلة ستعيد الأمور إلى نصابها وتعيد للدولة هيبتها.

الأزمة اليمنية