9 قتلى و171 مصابا في مظاهرات "تفويض الجيش" وتأييد مرسي

أخبار العالم العربي

9 قتلى و171 مصابا في مظاهرات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622280/

ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات التي شهدتها محافظات مصر الجمعة 26 يوليو/تموز بين المتظاهرين من مؤيدي مرسي معارضيه إلى 9 قتلى و171 مصابا.

ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات التي شهدتها محافظات مصر الجمعة 26 يوليو/تموز بين المتظاهرين من مؤيدي مرسي معارضيه إلى 9 قتلى و171 مصابا.

وأوضح مصدر أمني صباح السبت 27 يوليو/تموز أن من بين المصابين أربعة ضباط وثلاثة أفراد شرطة.

وكانت مصادر طبية قد تحدثت عن سقوط 6 قتلى في الإسكندرية، وأفادت بإصابة 215 شخصا في مختلف المحافظات المصرية، منهم 153 في الاشتباكات بين أنصار الاخوان  ومتظاهري "تفويض الجيش" بمدينة الاسكندرية  يوم الجمعة 26 يوليو/تموز.

وأفادت "بوابة الأهرام" نقلا عن مدير إدارة الطوارئ بمديرية الصحة بالإسكندرية إبراهيم الروبي أن معظم الاصابات كانت بطلقات خرطوش.

وتزداد الإصابات في الميادين المصرية نتيجة المظاهرات، وقد صرح الدكتور خالد الخطيب رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة المصرية أن الحصيلة بلغت 215 مصابا، بينهم 37 مصابا بالقاهرة و8 مصابين بدمياط، و 7 مصابين بالإسكندرية، ومصابان فقط بالشرقية.  وقال: إن عدد المصابين بطلقات نارية بلغ 50 مصابا، وبإغماءات 12 مصابين، و22 مصابا بجروح وكدمات وكسور. 

وقد أصيب 10 أشخاص في منطقة شبرا في القاهرة باشتباكات في محيط مسجد الخازندار. وذكرت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" أن مؤيدي مرسي قاموا بمحاولة للتمركز داخل مسجد الخازندار، عقب صلاة الجمعة، الأمر الذي رفضه أهالي شبرا، وأدى ذلك إلى وقوع اشتباكات، وقام الأهالي بانتزاع صور مرسي من المؤيدين ومزقوها.

وتمكن أهالي شبرا، وفق الوكالة، من طرد المؤيدين خارج المسجد، واحتجاز بعضهم خلال الاشتباكات، وذلك قبل تدخل آخرين لإطلاق سراحهم، فيما تم تشكيل لجان شعبية بمحيط المسجد للحيلولة دون عودة مؤيدي مرسي مرة أخرى.

أما في ميدان التحرير وسط القاهرة فقد أصيب 6 اشخاص بإغماءات نتيجة التزاحم وارتفاع درجة الحرارة.

من جانبها ذكرت مراسلتنا في القاهرة أن اشتباكات اندلعت في محافظة دمياط بين مؤيدي الرئيس المعزول مرسي ومعارضيه، ما أدى إلى إصابة 8 أشخاص، وفق حصيلة لوزارة الصحة المصرية.

وأضافت أن مديرية أمن أسيوط تمكنت من ضبط 4 أشخاص أحدهم ينتمي لحزب "الحرية والعدالة"، كانت بحوزتهم أسلحة نارية.

المصدر: "روسيا اليوم" + أ ش أ + "بوابه الاهرام"

الأزمة اليمنية