الشيخ حمد يسلّم السلطة طوعا أم بانقلاب؟

أخبار العالم العربي

الشيخ حمد يسلّم السلطة طوعا أم بانقلاب؟
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619270/

يعتزم أمير قطرحمد بن خليفة آل ثاني نقل السلطة "بشكل سلس وسلمي بما يخدم قطر والدول المجاورة". وتقول مصادر دبلوماسية إن تسليم السلطة سيعقبه حل الحكومة وتشكيل حكومة جديدة بوجوه شابة مطعّمة بعدد من وزراء الخبرة.

يعتزم أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني، وفقا لما نقلته  CNN عن مصدر دبلوماسي في الدوحة، نقل السلطة "بشكل سلس وسلمي بما يخدم قطر والدول المجاورة". وأضاف المصدر أن تسليم السلطة سيعقبه حل الحكومة وتشكيل حكومة جديدة بوجوه شابة مطعّمة بعدد من وزراء الخبرة.

وأوضح المصدر أن تخلي الأمير الحالي سيعقبه "تغييرات كبيرة على السياسة الداخلية بما في ذلك مجلس نواب منتخب بالكامل ومشاركة في القرار السياسي بشكل تدريجي، إضافة إلى بناء عدد من مؤسسات المجتمع المدني التي تساهم في تعزيز الديمقراطية في قطر".

من جهة أخرى تقول مصادر إن تسليم السلطة في قطر ليس قرارا شخصيا للأمير بل هو قرار أمريكي مفروض عليه. وكانت "السفير" اللبنانية قد نشرت في 11 يونيو/حزيران أن واشنطن أرسلت للشيخ حمد مبعوثا أبلغه بقرار عزله.

وصول الشيخ حمد للسلطة بانقلاب في عام 1995

وكان الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قد تولى مقاليد الحكم في 27 يونيو/حزيران 1995 إثر انقلاب أبيض على والده الشيخ خليفة أثناء غياب الأخير في سويسرا.

الأب خليفة بن حمد آل ثاني أيضا كان قد أطاح بحكم ابن عمه بانقلاب، فبعد استقلال قطر عن بريطانيا عام 1971 كانت تحت حكم الشيخ أحمد بن علي آل ثاني الذي أطيح به بانقلاب عسكري نفذه ابن عمه الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني. وقام خليفة بتوطيد حكمه عن طريق تسليم مفاصل الدولة لأولاده، ولم يتوقّع أن تأتيه الضربة من ابنه البكر "حمد".

لاشك أن قطر ازدهرت في ظل حكم الشيخ حمد الذي قام بتوثيق العلاقات مع مختلف دول العالم، وخاصة إسرائيل والولايات المتحدة التي منحها مساحة كافية في قطر لإنشاء قاعدة السيلية أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط، والتي ساهمت بشكل كبير في الحرب الأمريكية على العراق وأفغانستان. وفي تصريح له بهذا الخصوص قال إنه لو خرج الأمريكيون من قطر فإن "الأخوة العرب سيحتلونها".

الشيخ حمد بن جاسم يختار بين لندن ونيويورك مكانا للإقامة

إلى جانب أمير قطر يغادر السلطة رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني. وتقول المصادر إنه يعد العدة لحياته المقبلة خارج قطر، إذ أكدت صحف أمريكية صفقة شرائه قصر "إلين بيدل شيبمان" في نيويورك مع كل ما يحتويه من أثاث بـ35 مليون دولار، الأمر الذي يجعل نيويورك وجهة محتملة لإقامته بعد تنحيته من رئاسة الحكومة. فيما رجح مصدر دبلوماسي في الدوحة تفضيل رئيس الوزراء القطري العاصمة البريطانية لندن لتكون مقر إقامته مستقبلا كمواطن عادي. 

وعزت مصادر سياسية اختياره لندن مقرا لحياته الجديدة بسبب امتلاكه أغلى شقة في بريطانيا تطل على الهايد بارك، فضلا عن حبه الشخصي لأجواء الحياة في بريطانيا. وتطل الشقة الواقعة في حي نايسبريج الراقي على حدائق هايد بارك وتحتوي على مصعد يرفع السيارة من الطابق الأرضي إلى الأعلى، إضافة إلى نفق يربطها بفندق "مندرين" القريب. وينظر إلى رئيس الوزراء القطري الذي كرمه مؤخرا مركز "سابان" أبرز الداعمين في واشنطن للأنشطة الإسرائيلية الاستيطانية، على أنه المراهن على فكرة صعود الإخوان المسلمين إلى الحكم في المنطقة، الأمر الذي أثار قلق حكومات عربية وأفقد الشارع العربي الثقة بما يسمى "الربيع العربي".

ويثير غياب حمد بن جاسم المرتقب قلق الإخوان المسلمين في المنطقة لعلاقاته القوية بهم وتبنيه مشروع ردم الهوّة بينهم وبين الولايات المتحدة، ودعمه المالي والاستثماري للتجربتين الإخوانيتين في تونس ومصر.

الأزمة اليمنية