أصدقاء سورية.. كيري يدعو جانبي النزاع لتقديم تنازلات وبن جاسم مع جنيف بدون الأسد

أخبار العالم العربي

أصدقاء سورية.. كيري يدعو جانبي النزاع لتقديم تنازلات وبن جاسم مع جنيف بدون الأسد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619140/

أكد رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني أن بلاده لا تعارض الحوار وتؤيد عقد مؤتمر دولي حول سورية بدون مشاركة الرئيس السوري، من جانبه أكد وزير الخارجية الأمريكي جون

أكد رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني أن بلاده لا تعارض الحوار وتؤيد عقد مؤتمر دولي حول سورية بدون مشاركة الرئيس السوري بشار الأسد، مشدداً على أن "الدعم المعنوي غير كافٍ وعلينا تقديم كافة أشكال الدعم للمعارضة السورية .. والتزويد بالسلاح قد يكون الطريق الوحيد لإحلال السلام".

وقال حمد بن جاسم في في ختام مؤتمر "أصدقاء سورية" في العاصمة القطرية الدوحة يوم 22 يونيو/حزيران "إننا لسنا ضد الحوار والحل السلمي.. ونؤيد "جنيف ـ 2" لصالح انتقال سلمي للسلطة في سورية عبر تشكيل حكومة انتقالية كاملة الصلاحية لا يكون لبشار الأسد أي دور فيها".

واتهم بن جاسم الرئيس السوري بأنه سيعمل على إفشال المؤتمر والسعي للاستمرار في السلطة مهما كان الثمن.

ورأى بن جاسم أنه "من المفزع إزدياد الأنباء عن عدم تورع النظام السوري عن استخدام الأسلحة الكيماوية ضد شعبه"، مشيراً إلى أن "الدمار واسع النطاق أصبح حقيقة ملموسة، فضلاً عن المأساة الإنسانية التي حلت بالشعب السوري الذي أضحى نازحاً في الداخل ولاجئاً في دول الجوار".

واعتبر بن جاسم أن "القوة قد تكون ضرورية لإحقاق الحق"، معتبرا أن "التزويد بالسلاح قد يكون الطريق الوحيد لإحلال السلام خاصة في حالة سورية". وشدد بن جاسم على أن "الدعم المعنوي غير كافٍ ، وعلينا تقديم كافة أشكال الدعم للمعارضة السورية".

وقال في هذا الصدد "علينا أن نتصرف بحزم والعمل بصورة فاعلة على أساس قرار واضح يكسر طوق الحلقة المفرغة التي نعيشها"، موضحاً أن هذا التصرف "يتمثل بالاتفاق على خطة طريق ذات جدول زمني محدد يكفل الحل السلمي من خلال تعزيز نضال القوى المعارضة التي تهدف إلى إقامة نظام سياسي يوفر الحرية والكرامة وحقوق الإنسان".

وأكد بن جاسم أن بلوغ هذه الأهداف لا يمكن أن "يتحقق إلا بإحداث توازن على الأرض ليقبل النظام بالتفاوض، وعلينا أن نقدم كافة أشكال الدعم لقوى المعارضة لتمكينها من بلوغ أهدافها المشروعة".

كما شدد بن جاسم على "ضرورة قيام الحكومة اللبنانية بوقف تدخلات أي جهات لبنانية في الصراع الدائر في سورية"، لافتاً إلى أنه "لم يكن بوسع النظام السوري الإستمرار بنهج المناورة والمماطلة لولا المساعدات والدعم من قوى إقليمية ودولية، وأكبر دليل على ذلك تدخل حزب الله".

كيري: يجب على طرفي النزاع تقديم تنازلات لتشكيل حكومة انتقالية بموافقة الأسد والمعارضة

بدوره أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أنه يجب على الجانبين في سورية تقديم تنازلات للتسوية ، مشددا على ضرورة أن تقوم كافة مكونات الشعب السوري باختيار مستقبلها من دون عنف.

واعلن كيري انه تم اعتماد بعض المبادئ خلال الاجتماع لانهاء الأزمة في سورية.

واكد على "ايمان كل دولة من الدول المشاركة في المؤتمر والدول الاخرى بالتزام المجتمع الدولي بانهاء الازمة وبلوغ حل سلمي".

وقال ان "جهودنا تنصب على ان يتمتع الشعب السوري بجميع اقلياته، ليتمتع بالحرية ويرفع عنه الاضطهاد والقهر ليستطيع اختيار مستقبله الخالي من العنف".

واضاف ان "المعادلة لتحقيق تسوية سلمية للازمة قائمة بالفعل عبر تشكيل حكومة انتقالية يتم اختيارها بموافقة متبادلة من نظام الاسد والمعارضة بشكل يمكن الشعب من اختيار مستقبله عبر موافقة متبادلة، لذا فعلى كلا الجانبيين تقديم التنازلات، واختيار اشخاص يمثلون كافة السوريين. وتم الاتفاق على ذلك خلال "جنيف 1"، والروس موافقون على ذلك، ليتم تنفيذه خلال "جنيف 2".

وتابع قائلا: "ناقشنا اليوم زيادة الدعم للمعارضة (...) اذ ان الاسد استجاب للدعوة الى عقد مؤتمر "جنيف 2" ليس من باب الترحيب لحل الأزمة، بل عن طريق احضار المستشارين الايرانيين ومقاتلي حزب الله الارهابي. ورده على جهود السلام كانت عبر زيادة العنف وتوسيع الصراع الى مستوى اقليمي، وهذه الخطوة تثير قلق العالم.. والولايات المتحدة ملتزمة بمساعدة الشعب السوري، وانا فخور بأننا نقدم مساعدات انسانية اكثر من اي دولة".

كما دان الوزير الامريكي اية جرائم حرب من طرفي النزاع في سورية قائلا: "ندد بأي انتهاك من قبل الجماعات المسلحة والنظام السوري"، لافتا في نفس الوقت الى ان "الولايات المتحدة والدول الاخرى تسعى الى زيادة الدعم للمعارضة وللمجلس العسكري الاعلى ليس بهدف ايجاد حل عسكري وانما سياسي عبر تحقيق التوازن على الارض والمساواة مع (جيش) الاسد لثنيه عن احضار المقاتلين من حزب الله وايران"، حسب تعبيره.

المصدر: "روسيا اليوم"

محلل سياسي: دخول حزب الله وايران واستخدام الكيمياوي استفز المجتمع الدولي

قال الصحفي والمحلل السياسي عمر عبد الكريم عبد الله في حديث مع قناة "روسيا اليوم" انه وفقا لكيري فان الحل موجود في سورية واتفقت عليه روسيا في "جنيف 1" وهو ان يذهب الرئيس الاسد تحديدا ويبقى بقية نظام الاسد مع المعارضة التي ستشكل حكومة انتقالية يدعمها المجتمع الدولي لحل الازمة.  واضاف: ولكن دخول "حزب الله" اللبناني واستخدام الاسلحة الكيميائية ودخول اطراف اقليمية مثل ايران استفز المجتمع الدولي الذي يدعو الى تعجيل جنيف 2 لحل الازمة.

محلل سياسي: لم يبق سلاحا الا وارسلوه، ولم يبق مالا الا واغدقوه ودفعوه الى الداخل السوري

قال المحلل السياسي سليم حربا في حديث مع قناة "روسيا اليوم" ان كل هذا الاجتماع هو تكرار لما سمعناه كثيرا في كل المؤتمرات المشابهة لهذا الموتمر، وتسليح المعارضة هو ليس امرا جديدا ، اي بمعنى لم يبق سلاحا الا وارسلوه، ولم يبق مالا الا واغدقوه ، ولم يبق ارهابا الا وجمعوه وأووه ودربوه ودفعوه الى الداخل السوري. الان ظهر واضحا ان هناك استمالا لهذا العدوان من قبل اطراف لتغيير موازين القوى في الميدان لمصلحة العصابات الارهابية. تركوا القانون الدولي والمواثيق الدولية لمكافحة الارهاب وذهبوا الى دعم هذه المجموعات الارهابية التي وصفها الرئيس بوتين بانها اكلة لحوم البشر، وبالتالي محاولة لافشال مؤتمر جنيف، ولكن بالمحصلة اعتقد انه لعب بالوقت الضائع.

محلل سياسي: يتحدثون عن تدخل ايران وحزب الله بينما هم من تدخل حتى النخاع

هذا واعتبر المحلل السياسي السوري أحمد الحاج علي في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق ان "هذا تجمع لاناس فقدوا ايمانهم الوطني ولم يعد هناك معايير لطروحاتهم، فهم يتحدثون عن تدخل ايران وحزب الله بينما هم من تدخل حتى النخاع في سورية".

معارض يعتبر ان النظام انتهى وصحفي يؤكد أن الهدف هو تدمير الشرق العربي

كما أعتبر رئيس الجمعية السورية الأمريكية محيي الدين قصار في اتصال مع "روسيا اليوم" من شيكاغو أن النظام في سورية انتهى، وان الدولة السورية تعيش تحت سيطرة ايران وعناصر من "حزب الله" الذين يسيرون الوضع في البلاد. وأكد قصار أن الحل السياسي كان منذ البداية بيد السلطات السورية التي رفضته ولجأت للحلول الأمنية والعسكرية.

من جانبه أشار الصَحفي والمحلل السياسي سركيس أبو زيد من بيروت إلى أن اجتماع "أصدقاء سورية" اضطر للاعتراف بضرورة اجراء حوار مع السلطات السورية وعقد "جنيف ـ 2" بعدما حققت السلطات مكاسب على الأرض. وأضاف سركيس أن "حزب الله" آخر من تدخل في سورية، فهناك عناصر جاءت للقتال من كافة البلدان، وأن الهدف من الأزمة السورية هو تدمير البلد وتدمير منطقة الشرق العربي.

 احمد صوان: الغرب لا يستطيع تقديم اي جديد في ضوء تقدم الجيش السوري

 قال المحلل السياسي احمد صوان في حديث مع قناة "روسيا اليوم" ان هذه المؤتمرات لم تقدم ولم تؤخر في ما يتعلق بدعم المعارضة على النحو الذي تريده هذه الدول الغربية التي شاركت في مؤتمر ما يسمى اصدقاء سورية، وان هناك حالة من عملية ترطيب الاجواء لهذه المعارضة في ما يتعلق بالدعم سواء اللوجيستي او بالسلاح .. والغرب لا يستطيع الان ان يقدم اي جديد في ضوء المعطيات والتطورات التي جرت على الارض في ما يتعلق بتقدم الجيش السوري ليس فقط في القصير وايضا على امتداد مناطق حلب والغوطة الشرقية في ريف دمشق.