أردوغان يتعهد بإخلاء ميدان "تقسيم" من "مثيري الشغب" خلال الساعات الـ24 القادمة

أخبار العالم

أردوغان يتعهد بإخلاء ميدان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618209/

طالب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان المحتجين بإنهاء اعتصامهم في حديقة غازي في وسط إسطنبول، متوعدا إياهم بإخلاء ميدان "تقسيم" خلال الساعات الـ24 القادمة.

طالب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان المحتجين بإنهاء اعتصامهم في حديقة غازي في وسط إسطنبول، متوعدا إياهم بإخلاء ميدان "تقسيم" خلال الساعات الـ24 القادمة.

وقال أردوغان في اليوم الرابع عشر من الاحتجاجات في تركيا، إن صبره قد نفد.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها يوم الخميس 13 يونيو/حزيران، أمام قيادات حزبه الحاكم "العدالة والتنمية": "صبرنا حتى اللحظة، لكن صبرنا نفد. وأنا أطلق تحذيري الأخير، أيها الأمهات والآباء، أطلب منكم أن تأخذوا أبناءكم من هنا".

وذكر أنه طلب من وزير الداخلية "تطهير حديقة غازي من الخرق البالية" في إشارة الى خيام المعتصمين وراياتهم.

ودعا رئيس الوزراء المحتجين الى مغادرة الحديقة، ليسمحوا للسلطات بمواجهة "المنظمات الإرهابية".

الداخلية التركية تطالب المحتجين بفض اعتصامهم في حديقة غازي

طالب وزير الداخلية التركي معمر غولر المحتجين الأتراك بإنهاء اعتصامهم في حديقة غازي بميدان "تقسيم"، واصفا صيغة الاحتجاج الحالية بأنها غير مقبولة.

وتعهد غولر بعدم استخدام القوة ما لم ينتهك المحتجون القانون، لكنه يعتقد بأنه يوجد بين المعتصمين في غازي محتجون ومستفزون على حد سواء.

وقال الوزير للصحفيين اليوم: "لا يجوز الاستمرار في هذا الاعتصام. يجب علينا أن نوقفه قبل أن يأتي بأضرار أكبر".

وشدد الوزير على أن الخطة المعمارية بشأن تطوير ميدان "تقسيم" تنص على الحفاظ على معظم أشجار الحديقة.

المحتجون: الوفد الذي إلتقى أردوغان لا يمثلنا

أعلنت مجموعة "التضامن مع "تقسيم" التي تضم المنظمات المعارضة والناشطة في مجال حماية البيئة التي تقوم بالاحتجاجات، أن الوفد الذي إلتقى أمس مع رئيس الوزراء، لا يمثلها وإن قيمة الاجتماع لا تعدو أن تكون رمزية.

وقال أحد زعماء "التضامن" القيادي في حزب الخضر التركي بولنت موفتو أوغلو: "لو كان هناك أحد في هذا الوفد يشاطر جماعة التضامن أفكارها، لكان للقاء مع رئيس الوزراء معنى. لكنه الآن خال من المعنى".

الاتحاد الأوروبي قلق من العنف المفرط في التعامل مع المتظاهرين في تركيا

صرح مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون التوسيع ستيفان فوله في كلمة بالبرلمان الأوروبي في ستراسبورغ بأنه يتابع الأحداث في تركيا بقلق متزايد.

وقال فوله الذي يشرف على محادثات انضمام تركيا الى الاتحاد الأوروبي، إنه يتعين على الحكومة التركية السعي إلى الحوار مع المتظاهرين بعد نحو أسبوعين من الاحتجاجات.

وفي وقت سابق دعت مفوضة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون في نفس الجلسة البرلمانية، تركيا إلى التحقيق في حالات الاستخدام المفرط للقوة أثناء مظاهرات إسطنبول "بسرعة وبصورة كاملة". 

موفدنا: أردوغان يعاقب القنوات التلفزيونية التركية التي تنقل الاحتجاجات 

ذكر موفدنا إلى اسطنبول بأن الأوضاع صعبة في العاصمة التركية أنقرة وهناك اشتباكات متقطعة بين المتظاهرين وقوات الأمن وتتصاعد هذه الاشتباكات ليلا.

وقال الموفد إن قوات الأمن لم تتمكن حتى الآن من إخلاء ميدان "تقسيم" وحديقة غازي في اسطنبول من المتظاهرين والمعتصمين. واضاف أن عدد القتلى ارتفع إلى 5 أشخاص وفقا للإحصائيات الرسمية.

وأشار موفدنا إلى أنه من الواضح أن لقاء رجب طيب أردوغان مع عدد من الفنانين والكتاب الذين وصفتهم السلطات الرسمية بأنهم يمثلون المحتجين قد فشل، ما أدى إلى إصدار أردوغان تحذيرا شديد اللهجة للمحتجين والمعتصمين وأمهلهم 24 ساعة لإخلاء الميدان و"غازي بارك"، وإلا فقوات الأمن ستقتحم الميدان والحديقة لفض الاعتصام بالقوة.

وأضاف موفدنا أن وزير الداخلية التركي صرّح أيضا أن المتظاهرين يعطلون الشأن العام وعليهم إخلاء الساحات. وتابع موفدنا أن سيارات الأمن موجودة في الميدان والشوارع المؤدية إليه، كما تجري عمليات اعتقال للمتظاهرين وتفرض عقوبات على القنوات التلفزيونية المحلية التي تنقل الاحتجاجات، أما مشروع الاستفتاء الذي طرحه أردوغان فقد أثار الكثير من اللغط والسخرية في الشارع التركي.

دانيال عبد الفتاح: تعهد أردوغان بإخلاء ساحة "تقسيم" يدل على أنه بدأ يفقد الصبر

قال دانيال عبد الفتاح الخبير في الشؤون التركية في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن نداء أردوغان يكشف أنه بدأ يفقد الصبر ويشعر بأن التظاهرات بدأت تضيق الخناق عليه، مضيفا أنه من خلال هذا النداء يوجه أردوغان رسالة إلى مؤيديه ومناصريه ليقول لهم إنه يسعى لكبح جماح الشارع المناهض له وأنه سيحافظ على مصالحهم ولن يترك السوق تتعطل أكثر من ذلك.

وأوضح أن القضية لا تكمن في ما يريد اردوغان فعله في ساحة "تقسيم" وإنما في عدم الرضا على سياسته التي بات من الواضح أنه يسعى لأسلمة المجتمع.

المصدر: "نوفوستي" + "رويترز" + "روسيا اليوم"