مراسل "روسيا اليوم": مقتل امام جامع حي الشيخ مقصود في حلب والتمثيل بجثته

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611613/

افاد مراسل "روسيا اليوم" في دمشق بحدوث اشتباكات عنيفة للسيطرة على حي الشيخ مقصود في حلب. فيما تحدث الاعلام السوري عن ان المسلحين قتلوا امام جامع الحي ومثلوا بجثته.

افاد مراسل "روسيا اليوم" في دمشق يوم السبت 30 مارس/آذار بأن المعلومات الواردة حول سيطرة الميليشيات المعارضة على حي الشيخ مقصود في حلب متضاربة، ولكن ما هو مؤكد ان اعدادا كبيرة منهم، قالت مصادر ان معظمهم من مقاتلي جبهة النصرة ولواء التوحيد، شنت هجوما واسع النطاق على الحي الذي كانت تتمركز فيه كتائب من اللجان الشعبية وحواجز من اللجان الشعبية الكردية الموالية للحكومة السورية والتي تحرس هذا الحي.

وقال المراسل ان هذه المصادر تحدثت عن تقدم الميليشيات المسلحة الى داخل الحي والحاقها خسائر كبيرة في صفوف اللجان الشعبية، بينما تحدث الاعلام السوري الرسمي ان الميليشات المسلحة للمعارضة قتلت امام الجامع في حي الشيخ مقصود ومثلت بجثته، اذ قالت المصادر المحلية في الحي ان المقاتلين قطعوا رأس الشيخ وعلقوه في مكان بارز خارج الجامع.

وفيما يخص الوضع الميداني في دمشق وضواحيها، قال مراسل القناة ان عددا من ضواحي دمشق، لا سيما المعهودة في توترها، وتحديدا احياء جوبر والقابون وبرزة، شهدت اشتباكات عنيفة للغاية دارت على مدار الساعات الماضية. كما وتحدثت اوساط المعارضة على صفحات الانترنت، عن سيطرة ميليشيات المعارضة على مركز انطلاق البولمان في حي القابون، الا ان مصادر الجيش السوري اكدت ان المركز ما زال تحت سيطرته ولكنه يشهد عمليات قنص وهجمات عليه. كما شهد حي برزة اشتباكات عنيفة وواسعة.

وبالنسبة الى محافظة درعا التي تشهد مواجهات هي الاعنف منذ بدء الازمة، لفت مراسل "روسيا اليوم" الى ان مصادر عسكرية قالت ان الهجمات التي ينفذها مقاتلوا ميليشيات المعارضة في الآونة الاخيرة، وتحديدا على مدينة درعا وقراها، تبدو مختلفة قليلا من حيث تكتيكاتها. واوضحت هذه المصادر ان بعض المسلحين تلقوا تدريبات على شاكلة التدريبات التي تجريها القوات الخاصة البريطانية.

المصدر: "روسيا اليوم"