قمة الدوحة تختتم أعمالها وتدعو للاعتراف بائتلاف المعارضة السورية ممثلا شرعيا وحيدا للشعب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/611317/

دعت قمة الجامعة العربية المنعقدة بالدوحة يوم الثلاثاء 26 مارس/آذار في بيانها الختامي المنظمات الاقليمية والدولية للاعتراف بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ممثلا شرعيا وحيدا للشعب السوري. واعترف البيان بحق كل دولة في تقديم وسائل للدفاع عن النفس الى الشعب السوري.

اكدت قمة الجامعة العربية المنعقدة بالعاصمة القطرية الدوحة يوم الثلاثاء 26 مارس/آذار في بيانها الختامي الذي تلاه احمد بن حلي نائب الامين العام للجامعة على اهمية بذل الجهود لايجاد حل سياسي للازمة السورية.

مع ذلك اعترف البيان بحق كل دولة في تقديم وسائل للدفاع عن النفس الى الشعب السوري و"الجيش السوري الحر". ونددت قمة الجامعة بما يمارسه النظام السوري من التصعيد العسكري، حسبما ورد في البيان.

كما دعت قمة الدوحة المنظمات الاقليمية والدولية للاعتراف بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ممثلا شرعيا وحيدا للشعب السوري.

ودعا البيان لعقد اجتماع طارئ للجمعية العامة للامم المتحدة لاصدار توصيات باجراءات جماعية لمواجهة التدهور في سورية، بما في ذلك قطع العلاقات الدبلوماسية مع النظام السوري. كما طالبت القمة بعقد مؤتمر دولي لاعادة اعمار سورية.

المزيد من التفاصيل من موفد قناة "روسيا اليوم"

 

خبير: من الصعب وقف العنف اذا كان هناك ضوء اخضر للمزيد من الاسلحة لاطراف النزاع في سورية

وتعليقا على نتائج القمة العربية قال خالد صفوري مستشار الشؤون السياسية لمركز "الماريديان"، المتخصص في الشؤون الداخلية الامريكية في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان القمة لم تأت بجديد، وكان ما ورد في بيانها الختامي متوقعا. واعرب صفوري عن اعتقاده بانه "من الصعب وقف العنف اذا كان هناك ضوء اخضر للمزيد من الاسلحة للقوى المتصارعة" في سورية.

 

وفي هذا السياق اعتبر وفيق إبراهيم الباحث الاستراتيجي اللبناني في شؤون الشرق الأوسط في حديث لقناة "روسيا اليوم" أن تسليم مقعد سورية بالجامعة العربية للمعارضة يتناقض مع الأعراف الدولية. واعرب ايضا عن اعتقاده بأن القمة العربية في الدوحة عقدت لبحث تقسيم سورية.

من جانبه قال جورج سمعان الخبير في الشؤون العربية في مقابلة مع موفد "روسيا اليوم" الى الدوحة، قال إن الائتلاف السوري المعارض لن يفلح في الحصول على مقعد سورية في الأمم المتحدة كما كان عليه الحال في الجامعة العربية.

المصدر: وكالات، "بي بي سي"

الأزمة اليمنية