الائتلاف الوطني السوري يؤكد رسميا انتخاب غسان هيتو رئيسا للحكومة المؤقتة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610597/

أكد الائتلاف الوطني السوري المعارض انه انتخب خلال اجتماعه في اسطنبول يوم الاثنين 18 مارس/آذار غسان هيتو الذي شغل مناصب عالية في شركات عالمية للتكنولوجيا والاتصال، رئيسا للحكومة المؤقتة التي ستتولي أمور الأراضي الخاضعة لسيطرة المعارضة في سورية.

أكد الائتلاف الوطني السوري المعارض انه انتخب خلال اجتماعه في اسطنبول يوم الاثنين 18 مارس/آذار غسان هيتو الذي شغل مناصب عالية في شركات عالمية للتكنولوجيا والاتصال، رئيسا للحكومة المؤقتة التي ستتولي أمور الأراضي الخاضعة لسيطرة المعارضة في سورية.

وقال هشام مروة عضو الائتلاف الوطني بعد فرز الأصوات أن "غسان هيتو حصل على 35 صوتاً من أصل 49". ويصف المراقبون هيتو بانه شخصية توافقية يروق انتخابه للإسلاميين والليبراليين داخل المعارضة السورية على حد سواء.

ومن المتوقع أن تستمر عملية تشكيل الحكومة المؤقتة ما بين أسبوعين وأربعة أسابيع.

وكانت وسائل الإعلام قد تنبأت بانتخاب هيتو الذي كان ناشطاً منذ اندلاع الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس بشار الأسد في الولايات المتحدة في المجالين الانساني والسياسي.

وحتى العام الماضي، كان هيتو مديرا تنفيذيا لمدة 11 عاما في شركة "اينوفار" الأمريكية لتكنولوجيا الاتصالات في تكساس، لكنه ترك في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 منصبه فجأة "لينضم الى الثورة السورية"، على حد قوله.

فقد شارك في تأسيس "تحالف سورية الحرة" في الولايات المتحدة وتولى منصب نائب الرئيس منذ 2011. كما شارك في تأسيس "هيئة شام الاغاثية" في الولايات المتحدة في نفس العام وتولى منصب نائب الرئيس.

بعد انضمامه الى "الثورة"، عمل هيتو على تأسيس وادارة "وحدة تنسيق الدعم الاغاثي والإنساني في الائتلاف الثوري لقوى المعارضة والثورة السورية" التي تعمل عبر الحدود السورية التركية وتوصل مساعدات الى الداخل السوري.

وهيتو من مواليد 1963، وعمل على مدى 25 سنة في شركات عالمية في مجال التكنولوجيا والاتصالات. وحصل على شهادتي البكالوريوس في الرياضيات وعلوم الحاسب الآلي من جامعة بورديو في إنديانابوليس عام 1989، ونال درجة الماجستير في إدارة الأعمال (MBA) عام 1994. وعمل هيتو 11 عاما في شركة "إينوفار" (Inovar) لتكنولوجيا الاتصالات، في منصب المدير التنفيذي، وسنتين قبلها كمدير لقسم الاستشارات التقنية بشركة "فايسرف" (Fiserv)، كما ترأس قسم المعلومات في شركة هوم فري (Home free) لسنتين، وساهم في نجاح مشاريعها باعتباره أكبر مسؤول تنفيذي في قسمه.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية