الجيش الفرنسي ينفي مسؤوليته عن سقوط قتلى مدنيين خلال عمليات القصف في مالي

أخبار العالم

الجيش الفرنسي ينفي مسؤوليته عن سقوط قتلى مدنيين خلال عمليات القصف في ماليالجيش الفرنسي ينفي مسؤوليته عن سقوط قتلى مدنيين خلال عمليات القصف في مالي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607182/

نفى تييري بوركهارت الناطق باسم هيئة أركان الجيش الفرنسي في حديث خاص لقناة "روسيا اليوم" سقوط قتلى مدنيين خلال عمليات القصف في شمالي مالي، مؤكدا ان المقاتلات الفرنسية استهدفت بالأساس المسلحين المتشددين.

نفى تييري بوركهارت الناطق باسم هيئة أركان الجيش الفرنسي في حديث خاص لقناة "روسيا اليوم" سقوط قتلى مدنيين خلال عمليات القصف في شمالي مالي، مؤكدا ان المقاتلات الفرنسية استهدفت بالأساس المسلحين المتشددين.

وإليكم نص المقابلة:

س: أحد الصحفيين الذي يعمل لقناة "روسيا اليوم" تحدث مع سكان في مدينة كونا قالوا له أن مدنيين قتلوا نتيجة قصف القوات الفرنسية.. ما تعليقك؟

ج: عند الحديث عن مدينة كونا يمكنني القول إنني شاهدت التقرير الذي تتحدث عنه، وكذلك مواد التحقيق التي تدل أن الغارات التي أودت بحياة مدنيين جرت في الحادي عشر من شهر يناير/كانون الثانين في الساعة 11 صباحا. إلا أن القوات الفرنسية بدأت عملياتها ظهر ذلك اليوم. وقتل قائد مروحية فرنسي.. وصباحا لم نجر أية عمليات.

س: إذن توكد أن الغارات الفرنسية في كونا أو غيرها من المناطق في مالي لم تسفر عن مقتل مدنيين؟

ج: ليس هناك أية مظاهر تشير إلى أن غاراتنا أدت إلى سقوط قتلى أو جرحى بين المدنيين.

س: ومن يتحمل المسؤولية عن سقوط القتلى؟

هناك معارك جرت في منطقة مدينة كونا بين القوات المسلحة المالية والإرهابيين، وخاصة الجماعات الإرهابية المزودة بمدفعية صاروخية من طراز "ب م -21" والتي استخدمت، على ما يبدو، للقصف.

صفحة أر تي على اليوتيوب