قتلى وجرحى في محاولة اقتحام سجن بورسعيد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606094/

قتل 8 أشخاص على الاقل بينهم ضابط وعنصر أمني وأصيب  120 آخرون في محاولة اقتحام سجن بورسعيد. وأفاد "موفد روسيا اليوم" الى القاهرة ان هناك إطلاق نار وإحراق سيارات حول السجن بعد إصدار أحكام بالإعدام على 21 من متهمي مجزرة بورسعيد السبت 26 يناير/ كانون الثاني.

قتل 8 أشخاص على الاقل بينهم ضابط وعنصر أمنيوأصيب  120 آخرون في محاولة اقتحام سجن بورسعيد. وأفاد "موفد روسيا اليوم" الى القاهرة ان هناك إطلاق نار وإحراق سيارات حول السجن بعد إصدار أحكام بالإعدام على 21 من متهمي مجزرة بورسعيد السبت 26 يناير/ كانون الثاني.

وتوافد الآلاف من أهالي المحكوم عليهم وشباب "ألتراس المصري" ومواطني بورسعيد إلى منطقة السجن، حيث يوجد متهمو مجزرة بورسعيد، فيما أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة لتفريقهم.

كما قام بعضهم بقطع طريق شارع محمد علي، المؤدي إلى محافظة بورسعيد من اتجاه القاهرة والإسماعليلية.

وأشار الموفد الى ان الجيش الثاني المصري ارسل تعزيزات عسكرية لتنتشر في بورسعيد.

التفاصيل في تعليق موفد "روسيا اليوم" الى القاهرة

صحفي مصري: معظم إصابات القتلى في مواجهات بورسعيد كانت في الرأس

قال حازم دياب مراسل جريدة "الوطن" المصرية لقناة "روسيا اليوم" من بورسعيد، ان معظم إصابات القتلى خلال المواجهات بين القوات المصرية والمتظاهرين في بورسعيد كانت في الرأس ولذلك ماتوا على الفور.

وأضاف ان قوات الجيش إنتشرت في كافة انحاء المدينة لحماية المنشآت الحيوية من التخريب، مشيرا الى ان المتظاهرين حاولوا تحطيم ممتلكات كليتي الاداب والتربية في بورسعيد اضافة الى الهجوم على سجن المدينة.

محللة سياسية: أحداث بورسعيد ليس اعتراضا على حكم الاعدام بقدر ما هو ثورة غضب

قالت المحللة السياسية جيلان جبر لقناة "روسيا اليوم" ان ما يحدث في بورسعيد ليس اعتراضا على حكم الاعدام بقدر ما هو ثورة غضب وعدم رضى عن الوضع.

وأضافت ان تأخير الحكم وتحديده بعد يوم واحد من الذكرى الثانية لثورة 25 يناير ادى الى تفجير الموقف بالشارع واستمرارا للاحداث في باقي المدن المصرية في ذكرى الثورة.

المصدر: "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية