77 مواطنا روسيا يعودون الى موسكو من سورية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605770/

وصل سبعة وسبعون من الرعايا الروس المقيمين في سورية إلى مطار دوموديدوفو في موسكو على متن طائرتين تابعتين لوزارة الطوارئ انطلقتا من بيروت.

وصل سبعة وسبعون من الرعايا الروس المقيمين في سورية إلى مطار دوموديدوفو في موسكو على متن طائرتين تابعتين لوزارة الطوارئ انطلقتا من بيروت.

ورافق الرعايا الروس ومعظمهم من النساء والاطفال على متن الطائرتين أطباء ومختصون نفسيون لتقديم المساعدة أثناء الرحلة التي استغرقت خمس ساعات. كما أقامت السلطات الروسية في المطار مركزا خاصا لتقديم المساعدة للعائدين إلى بلادهم.

وقالت إحدى القادمات إلى موسكو إنها غادرت سورية بحثا عن أمان أكثر يتوفر لها في روسيا لكي يكون بمقدورها تربية أولادها بجو أفضل من الجو الذي كانت تعيش فيه.  وأضافت أن الوضع يمكن وصفه بالهادىء، لكن هناك اشتباكات على حدود داريا طوال الوقت وأصوات طيران وقنابل.

بينما قال قادم آخر إنه غادر سورية بسبب المجاعة، إذ وصل سعر ربطة الخبز إلى 150 ليرة ولا يوجد مازوت أو بنزين أو غاز.

إلى ذلك، كان الرعايا الروس قد وصلوا إلى بيروت قادمين من سورية على متن حافلات. وساهم في تقديم الاحتياجات الضرورية لهم في معبر الجديدة ـ المصنع الحدودي موظفون قنصليون يعملون في الدولتين الجارتين.

وقالت أولغا ماكاروفا من مركز المساعدة النفسية العاجلة في موسكو أن الروس العائدين من سورية قلقون من مستقبلهم، وبالدرجة الأولى من فرص العمل في روسيا وامكانيات الدراسة لأطفالهم.

وأوضحت ماكاروفا انه بين المواطنين العائدين 27 طفلا و30 إمرأة و20 رجلا، وهم ينحدرون من مختلف المدن الروسية مثل بطرسبورغ وفورونيج وقازان. وأعربت العديد من النساء عن قلقهم لأن أطفالهم لا يتكلمون باللغة الروسية وغير قادرين على مواصلة دراستهم بصورة اعتيادية في موسكو. وأبدى كثيرون رغبتهم في العودة الى سورية بعد تهدئة الوضع هناك.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة