برلماني عراقي: أيادي خبيثة تريد أن تثير الفتنة بين أبناء البلد وراء التفجيرات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605203/

قال الشيخ شعلان الكريم، عضو مجلس النواب العراقي، القيادي في القائمة العراقية، في مداخلة هاتفية على قناة "روسيا اليوم" من بغداد اليوم 16 يناير/ كانون الثاني، قال إن التفجيرات الأخيرة في العراق تقف وراءها أجندة خارجية وأيادي خبيثة تريد أن تثير الفتنة بين أبناء البلد.

قال الشيخ شعلان الكريم، عضو مجلس النواب العراقي ، القيادي في القائمة العراقية، في مداخلة هاتفية على قناة "روسيا اليوم" من بغداد اليوم 16 يناير/ كانون الثاني إن سبب التفجيرات والمشكلات الأمنية في العراق يعود إلى "استحواذ رئيس الوزراء وحزبه على الوزارات والأجهزة الأمنية بالكامل، وزج عناصر غير كفوءة في تلك الأجهزة سواء في وزارة الدفاع أو الداخلية أو المخابرات".

وأكد أن التفجيرات الأخيرة في البلاد "تقف وراءها أجندة خارجية وأيادي خبيثة تريد أن تثير الفتنة بين أبناء البلد"، مشيرا إلى أن هناك "عناصر أمنية تعمل على مستوى عال في الأجهزة الأمنية لا تجيد القراءة والكتابة"، على حد تعبيره.

وتابع قائلا إن المتظاهرين والمعتصمين في محافظات العراق المختلفة لا يرفعون شعارات طائفية، معربا عن أمله في أن يستجيب مقلدو المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني لتوجيهاته "طالما دعا إلى وحدة الشعب العراقي وإلى توحيد الجهود ونبذ الخلافات".