دراسة: شاهد أفلام الرعب وتخلص من الوزن الزائد

العلوم والتكنولوجيا

دراسة: شاهد أفلام الرعب وتخلص من الوزن الزائد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599036/

أثبتت دراسة بريطانية انه بإمكان أي من الراغبين بالتخلص من الوزن الزائد القيام بذلك بدون ان يحرك ساكناً، وبمواصلة الجلوس في مقعد وثير، شريطة ان يُشاهد أي من أفلام الرعب.

أثبتت دراسة بريطانية انه بإمكان أي من الراغبين بالتخلص من الوزن الزائد القيام بذلك بدون ان يحرك ساكناً، وبمواصلة الجلوس في مقعد وثير، شريطة ان يُشاهد أي من أفلام الرعب.

وبحسب الدراسة فإن السعرات الحرارية التي يمكن التخلص منها أثناء مشاهدة فيلم واحد تُعادل المشي لنصف ساعة، والبالغ عددها 113 سعرة حرارية. وتابع الباحثون من جامعة "ويستمنستور" متطوعين في جلسة لمشاهدة أفلام الرعب ورصدوا معدل نبضات القلب ومدى استهلاك الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون، من أجل التوصل لمستوى الطاقة التي استنقدت خلال المشاهدة.

وشكل العلماء قائمة أفلام رعب شهيرة تُسهم مشاهدتها في التخلص من الدهون، على رأسها فيلم "الساطع" للمخرج البريطاني ستانلي كوبريك، حيث أدى النجم الهوليوودي جاك نيكسلون دور البطولة. وبحسب العلماء يستهلك مشاهد هذا الفيلم 184 سعرة حرارية، بينما حل فيلم "الفك المفترس" لمخرجه الأمريكي ستيفن سبيلبيرغ والذي شارك فيه الممثل الشهير ريتشارد دريفوس بالمركز الثاني بـ 161 سعرة حرارية، ليحوز فيلم "طارد الأرواح الشريرة" لمخرجه ويليام فريدكين ومن بطولة السويدي ماكس فون سيدو على البرونزية في قائمة الأفلام هذه.

ويشرح الاختصاصي في مجال الأيض من جامعة "ويستمنستور"، البروفيسور ريتشارد ماكينزي سر العلاقة بين مشاهدة أفلام الرعب واستهلاك السعرات الحرارية بالقول ان "السبب يعود إلى مادة الأدرينالين التي يفرزها الجسم خلال فترات قصيرة من التوتر النفسي الشديد، أو حالة الخوف الشديد. ففي هذه الحالة، تنخفض شهية الأشخاص ويرتفع معدل أيضهم، مما يساهم، في نهاية المطاف، في حرق معدلات عالية من السعرات الحرارية"، كما يؤكد موقع "العرب أون لاين".

اذاً باستطاعة الراغبين اعتماد الجلسة السينمائية لضرب عصفورين بحجر واحد .. من جهة الحصول على جرعة من المتعة بمشاهدة أفلام الرعب، ومن جهة أخرى التخلي عن الدهون الزائدة .. لكن شريطة عدم المبالغة كي لا تزيد كمية الدهون المفقودة عن اللازم.

أفلام وثائقية