الخارجية الروسية تؤكد إجراء مفاوضات مع تركيا بشأن حمولة الطائرة السورية المحتجزة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/598463/

أكدت وزارة الخارجية الروسية يوم الأربعاء 31 أكتوبر/تشرين الأول أنها تجري مفاوضات مع أنقرة حول إعادة الحمولة التي صادرتها السلطات التركية يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول من على متن طائرة سورية كانت تقوم برحلة من موسكو الى دمشق، الى الجانب الروسي.

أكدت وزارة الخارجية الروسية يوم الأربعاء 31 أكتوبر/تشرين الأول أنها تجري مفاوضات مع أنقرة حول إعادة الحمولة التي صادرتها السلطات التركية يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول من على متن طائرة سورية كانت تقوم برحلة من موسكو الى دمشق، الى الجانب الروسي.

وكانت طائرات تابعة للقوات الجوية التركية قد اعترضت الطائرة السورية التي كانت متوجهة الى دمشق من موسكو، وأجبرتها على الهبوط في مطار أنقرة. وبعد احتجاز دام 9 ساعات وتفتيش الطائرة، سمحت السلطات التركية للطاقم والركاب باستئناف الرحلة، لكنها صادرت جزءا من حمولة الطائرة. وقال مسؤولون أتراك إن الحمولة كانت تحتوي على أجهزة ذات طابع عسكري أرسلتها شركة تصميم أجهزة في روسيا الى وزارة الدفاع السورية.

وقال غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي للصحفيين في موسكو يوم الأربعاء إن أنقرة لم تبلغ موسكو بعد بموعد تسليم الحمولة الى الجانب الروسي. وتابع قائلا: «الاتصالات تستمر. وحسب معرفتي، لم تتخذ حتى الآن آية خطوات عملية".

وكانت صحيفة "كوميرسانت" الروسية قد نقلت يوم الثلاثاء عن مصادر في الأوساط الدبلوماسية ومؤسسات التعاون العسكري-التقني في روسيا، ان موسكو وأنقرة تجريان مفاوضات ترمي الى إعادة كامل الحمولة التي صادرتها السلطات التركية قبل أن تسمح للطائرة باستئناف رحلتها، الى مكتب تصميم المعدات الروسي. وحسب المعلومات المتوفرة، كانت الحمولة تضم قطع غيار للرادارات التابعة للدفاع الجوي السوري.

وقال أحد المصادر للصحيفة أن المفاوضات تجري لكن من غير المستبعد الا تتم إعادة الحمولة الى روسيا وذلك لأن الجانب التركي عند مصادرة الصناديق المشبوهة لم يعط إيصالا لقائد الطائرة على الرغم من أنه كان يصر على ذلك.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة