الرئيس الإنغوشي يؤكد أن دوكو عمروف يقف وراء العمل الإرهابي الأخير في إنغوشيا

أخبار روسيا

الرئيس الإنغوشي يؤكد أن دوكو عمروف يقف وراء العمل الإرهابي الأخير في إنغوشياالرئيس الإنغوشي يؤكد أن دوكو عمروف يقف وراء العمل الإرهابي الأخير في إنغوشيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592823/

أعلن يونس بك يفكوروف رئيس جمهورية إنغوشيا الروسية أن دوكو عمروف قائد المسلحين في شمال القوقاز يقف وراء العمل الإرهابي الذي وقع في إنغوشيا يوم الأحد وأدى إلى مقتل 8 من رجال الشرطة وإصابة عدد آخر بجروح.

 

أعلن يونس بك يفكوروف رئيس جمهورية إنغوشيا الروسية أن دوكو عمروف قائد المسلحين في شمال القوقاز يقف وراء العمل الإرهابي الذي وقع في إنغوشيا يوم الأحد وأدى إلى مقتل 8 من رجال الشرطة وإصابة عدد آخر بجروح.

يذكر أن دوكو عمروف هو زعيم تنظيم "إمارة القوقاز" الإرهابي الدولي.

وقال يفكوروف يوم الثلاثاء 21 أغسطس/آب "من الواضح أن دوكو عمروف هو مدبر هذا العمل الإرهابي. ومنفذه على الأرض يدعو غيتاغاجيف، والانتحاري هو ألدييف"، مؤكدا أن "النتائج الأولية للفحوص تثبت ذلك".

وأضاف أن أجهزة الأمن تتخذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل إيجاد المجرمين الذين يقفون وراء هذا العمل.

هذا ولقي 8 من رجال شرطة مصرعهم وأصيب 11 آخرون بجروح نتيجة قيام انتحاري بتفجير نفسه أثناء مراسم توديع أحد رجال الشرطة إلى مثواه الاخير في مدينة مالغوبيك الإنغوشية في 19 أغسطس/آب.

وأفاد مصدر أمني يوم الاثنين أن الارهابي هو حمزة الدييف (34 عاما) أحد سكان الجمهورية ومطلوب للعدالة بتهمة الانضمام الى عصابة مسلحة.

والجدير بالذكر ان عمروف مطلوب للعدالة الروسية لتدبيره هجمات ارهابية والقيام باختطاف مواطنين بغرض تحصيل فدى ولارتكاب جرائم اخرى، كما يصنف رسميا كإرهابي من قبل وزارة الخارجية الأمريكية. وكان عمروف قد اعلن مؤخرا مسؤوليته عن تفجيرات مترو الأنفاق بموسكو في آذار/مارس عام 2010 التي اودت بحياة عشرات المواطنين. كما قال عمروف إنه قد أمر بتفجير قطار بين موسكو وسان بطرسبورغ في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2009، مما أسفر عن مقتل 29 شخصا. وكان عمروف تولى منصب "وزير الأمن" في الحكومة الانفصالية الشيشانية في الفترة ما بين عامي 1996 و1999.

المصدر: وكالات