طوكيو تؤكد مقتل صحفية يابانية في حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592791/

اكدت وزارة الخارجية اليابانية الثلاثاء 21 أغسطس/ آب، مقتل صحفية يابانية الاثنين خلال تغطيتها المعارك الدائرة في مدينة حلب السورية. كما أعلنت مصادر اعلامية لبنانية الاثنين عن احتجاز مراسلة قناة "الجديد" اللبنانية خلال تغطيتها المعارك الدائرة في مدينة حلب. ومن جانبها اعلنت قناة "الحرة" الامريكية عن فقدان الاتصال مع اثنين من مراسليها في حلب أحدهما عربي والاخر تركي.

أكدت وزارة الخارجية اليابانية الثلاثاء 21 أغسطس/ آب، مقتل صحفية يابانية الاثنين خلال تغطيتها المعارك الدائرة في مدينة حلب السورية.

وأكد مسؤول في الوزارة لوكالة "فرانس برس" ان "الأمر يتعلق بميكا ياماموتو" البالغة من العمر 45 عاما. وأوضح أنها كانت تعمل مع وكالة "جابان برس" اليابانية.

وأضاف أن زميلا لها في هذه الوكالة كان يسافر معها تحقق من جثتها. وأشار الى أنها "كانت تعمل في حلب بشمال سورية عندما علقت وسط تبادل لإطلاق النار".

وقال زميل لها كان الى جانبها حين وقع الحادث ويدعى كازاوتاكا ساتو لمحطة التلفزيون اليابانية "ان تي في" انهما صادفا "مجموعة جنود بزي القتال". وأضاف "الشخص الذي كان في الأمام كان يعتمر خوذة ما دفعني على الفور الى الاعتقاد بانها قوات حكومية. وطلبت من ميكا ياماموتو ان تبدأ بالفرار. ركضنا وتفرقنا، وبعد ذلك لم ار ياماموتو ثم طلب مني الذهاب الى المستشفى حيث وجدت جثتها".

واعلن الناطق باسم الحكومة اليابانية أن جثة ياماموتو نقلت الى تركيا.

انباء عن احتجاز مراسلة "الجديد" ومرسلي "الحرة" بحلب و"الجديد" تؤكد وصول المراسلة الى تركيا

أعلنت مصادر إعلامية لبنانية الاثنين، عن احتجاز مراسلة قناة "الجديد" اللبنانية يمنى فواز خلال تغطيتها المعارك الدائرة في مدينة حلب السورية. كما ذكرت قناة "الحرة" الأمريكية عن فقدان الاتصال مع اثنين من مراسليها في حلب، وهما بشار فهمي والتركي كونيت اونان. وأضافت القناة عن المراسلين دخلا الى سورية يوم الاثنين.

ومن جانبها أكدت قناة "الجديد" الثلاثاء 21 أغسطس/ آب، أن مراسلتها بخير وهي بصحة جيدة، وتنفي تعرضها للخطف.

وأوضحت أن فواز كانت في مهمة صحفية في سورية وقد غادرتها ليلا باتجاه الأراضي التركية، وأن آخر اتصال كان مع فواز عند الساعة السابعة من صباح الثلاثاء من الأراضي التركية حيث تخضع للتحقيقات مع السلطات الأمنية حول كيفية دخولها الأراضي السورية.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية