مقتل أحد مناصري كتلة المستقبل شمال لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585677/

أفاد مراسل "روسيا اليوم" في لبنان بأن الشيخ أحمد عبد الواحد، أحد أنصار خالد الضاهر النائب عن كتلة المستقبل في البرلمان اللبناني قتل هو ومرافقه عند حاجز للجيش اللبناني في عكار شمال لبنان الاحد 20 مايو/ ايار.

أفاد مراسل "روسيا اليوم" في لبنان بأن الشيخ أحمد عبد الواحد، أحد أنصار خالد الضاهر النائب عن كتلة المستقبل في البرلمان اللبناني قتل هو ومرافقه عند حاجز للجيش اللبناني في منطقة الكويخات في عكار شمال لبنان الاحد 20 مايو/ ايار. وأضاف ان الحادث وقع أثناء توجه الشيخ عبد الواحد للمشاركة في اعتصام ينظمه أنصار النائب شمال بيروت.

وقال المراسل ان قيادة الجيش اللبناني اصدرت بيانا يدين الحادث ويصفه بالمؤسف دون الاشارة الى تفاصيله، واشار البيان الى تشكيل لجنة للتحقيق مؤلفة من كبار الضباط وتحت إشراف القضاء اللبناني المختص.

وذكرت بعض المصادر الاعلامية اللبنانية ان موكب عبد الواحد تعرض لاطلاق نار بسبب عدم امتثاله لعناصر الحاجز. واضافت المصادر انه لدى وصول الموكب الى مفرق تل عباس الغربي حيث كان هناك حاجز للجيش اللبناني، وبعد ان امتنع الموكب عن التوقف على الحاجز اطلق النار عليه ما ادى الى وفاة الشيخ عبد الواحد اضافة الى مرافقه محمد حسين مرعب من بلدة البيرة.

ومن جانبه شن النائب خالد الضاهر هجوما عنيفا على الجيش اللبناني وقال ان الموضوع لن يمر ببساطة مطالبا بتحقيق فوري محملا المسؤولية لقيادة الجيش اللبناني.

ونقلت وكالة الأنباء الوطنية للإعلام (اللبنانية) عن شهود قولهم إن إطلاق النار جاء ردا على عدم امتثال السيارة لأمر بالتوقف عند الحاجز، فيما اتهمت جهات من تيار المستقبل الضابط الذي أطلق النار بالقتل العمد.

من جهة أخرى قال الجيش اللبناني إنه شكل لجنة من كبار ضباط الشرطة العسكرية وبإشراف القضاء المختص للتحقيق في ملابسات الحادث. واستنكر رئيس الحكومة السابق سعد الحريري الحادث داعيا أهل عكار إلى عدم الانجرار إلى "فخ الفتنة"، على حد قوله. وشهدت منطقة طرابلس في شمال لبنان في الفترة الأخيرة توترات أمنية لم تختف ذيولها بعد.

وعلى أثر الحادث دعا رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي إلى اجتماع أمني موسع بمشاركة أعضاء الحكومة والقيادتين العسكرية والأمنية مساء يوم 20 مايو/أيار، لبحث الوضع في منطقة عكار.

وأعرب الرئيس اللبناني ميشال سليمان عن أسفه للحادث وعن تعازيه و"حزنه العميق لخسارة الشيخ عبد الواحد ومرافقه". وقال في بيان نقلته وكالة الأنباء اللبنانية: "إن الخسارة تقع على الجيش كما على أهلنا في عكار الذين يشكلون الدعامة الأساسية والخزان الرئيسي للمؤسسة العسكرية وقدموا الشهداء والتضحيات في سبيل الوطن".

وأبدى سليمان ارتياحه لتشكيل قيادة الجيش لجنة للتحقيق في ملابسات الحادث.

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من بيروت أكد النائب في البرلمان اللبناني عماد الحوت أن الادعاء بأن موكب عبد الواحد تعرض لإطلاق نار بسبب عدم امتثاله لعناصر الحاجز عار عن الصحة لأن السيارة كانت واقفة لحظة إطلاق النار عليها.

المصدر: روسيا اليوم + وكالات