لافروف : يجب الاسراع باصدار قرار في مجلس الامن حول بعثة المراقبين في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583510/

دعت روسيا مجلس الامن الدولي الى الاسرا ع باصدار قرار آخر حول مهمة بعثة المراقبين الدوليين في سورية. وأعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي عقد بموسكو في 20 ابريل/نيسان في ختام اجتماع وزراء الخارجية والدفاع في روسيا وايطاليا " يجب ان يلتف الجميع حول خطة عنان وحول قرار مجلس الأمن الدولي الذي وافق على هذه الخطة.

دعت روسيا مجلس الامن الدولي الى الاسرا ع باصدار قرار آخر حول مهمة بعثة المراقبين الدوليين في سورية. وأعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي عقد بموسكو في 20 ابريل/نيسان في ختام اجتماع وزراء الخارجية والدفاع في روسيا وايطاليا " يجب ان يلتف الجميع حول خطة عنان وحول قرار مجلس الأمن الدولي الذي وافق على هذه الخطة ، وعمل كل ما يمكن من أجل اصدار قرار آخر بشأن المصادقة على بعثة المراقبين الكاملة التشكيل في سورية . وأكد الوزير على " ان موسكو  تعتقد ان الضروري ممارسة الضغوط على جميع من يحمل السلاح في سورية". واشار مجددا الى " ان المسؤولية الرئيسية عن سلامة المواطنين وحفظ الأمن تقع على عاتق السلطات السورية".

وقال لافروف " لكن تواجه السلطات السورية ليست المظاهرات السلمية فقط ، التي يتمتع القائمون بها بالحق في التعبير السلمي عن آرائهم، بل توجد جماعات مسلحة تنفذ افعال الارهاب ضمنا"..." وهناك من يرغب ، وبضمن ذلك خارج سورية ، في احباط "خطة عنان" ولهذا يتعين على الجميع  الالتفاف حولها".

وقال لافروف ان روسيا لا تقبل بتطبيق السيناريو الليبي في سورية " ويجب على الشعوب  نفسها ان تقرر مصير بلدانها. ويجب على أطراف اللاعبين في الخارج العمل بكل دقة وحذر ، وان تشجع الحوار ، و ألا تحاول فرض وصفات ما". وبالنسبة لنا لا تعتبر الازمة الليبية والنموذج الليبي بمثابة مثال يحتذى به.  و"نحن نعتقد  ان التعامل مع الاوضاع الأخرى انطلاقا من هذه المواقف ، وبالدرجة الاولى في سورية ،  هو شئ غير مقبول على الاطلاق".

وتابع لافروف قوله :" يلتزم بهذا الرأي ايضا مجلس الأمن الدولي  الذي أختار طريقا آخر هو طريق دعم خطة كوفي عنان الرامية الى ايقاف العنف  وايصال المساعدات الانسانية ودعم الحقوق والحريات السياسية وحث جميع الاطراف السورية بلا استثناء على اجراء الحوار السياسي من اجل بلوغ الوفاق لما فيه خير مستقبل هذه الدولة".

من جانب آخر دعا جوليو تيرتسي وزير خارجية ايطاليا النظام الحاكم في سورية الى عدم الغلو في استخدام القوة وناشد جميع الاطراف الى تسوية النزاع سلميا.  وأكد الوزير قائلا :" نحن نتحدث عن وجوب الحل السياسي للأزمة". كما ألمح الى انه " يجري في الوقت الحاضر في اطار مجلس الامن الدولي اعداد قرار جديد بشأن ارسالة بعثة مراقبين موسعة الى سورية، مما سيشكل عامل استقرار ويساعد على التسوية السياسية للأزمة".

الأزمة اليمنية