لافروف: الحديث عن تقليص الاسلحة التكتيكية النووية سابق لاوانه

أخبار روسيا

لافروف: الحديث عن تقليص الاسلحة التكتيكية النووية سابق لاوانه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583448/

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، إن الحديث عن تقليص الاسلحة التكتيكية النووية في روسيا والولايات المتحدة الامريكية، سيكون ممكنا بعد أن تسحب واشنطن هذه الاسلحة من اوروبا الى اراضيها وتفكك كل البنية التحتية اللازمة لاستخدامها. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب انتهاء الاجتماع الوزاري لمجلس روسيا – الناتو في بروكسل يوم 19 ابريل/نيسان.

 قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، إن الحديث عن تقليص الاسلحة التكتيكية النووية في روسيا والولايات المتحدة الامريكية، سيكون ممكنا بعد أن تسحب واشنطن هذه الاسلحة من اوروبا الى اراضيها وتفكك كل البنية التحتية اللازمة لاستخدامها. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب انتهاء الاجتماع الوزاري لمجلس روسيا – الناتو في بروكسل يوم 19 ابريل/نيسان.

وقال: "على خلاف الاسلحة الروسية النووية غير الاستراتيجية، تقع الاسلحة الامريكية خارج اراضي الولايات المتحدة الامريكية، حيث مازالت البنية التحتية لاستخدام هذه الاسلحة جاهزة في تلك البلدان التي تنشر فيها".

واضاف: "لذلك، لكي يبدأ الحديث عن هذا الموضوع، لا بد اولا من معادلة الامر: سحب هذه الاسلحة من هذه البلدان وتفكيك البنية التحتية، عند ذلك يمكن العودة الى هذا الموضوع ضمن سياق التوازن الاستراتيجي".

 منظومة الدرع الصاروخية يجب أن تراعي مصالح كافة الدول الاعضاء في مجلس روسيا – الناتو

واشار لافروف الى أن الحلول بشأن منظومة الدرع الصاروخية، يجب أن تراعي مصالح كافة الدول الاعضاء في مجلس روسيا – الناتو.

وقال "لقد اكدنا اليوم على وجود خلاف بين اعضاء الناتو وبيننا في بعض المسائل الاساسية الخاصة بأمن بلادنا والعالم عموما. وهذا متعلق قبل كل شئ بمنظومة الدرع الصاروخية".

واضاف لافروف مؤكدا "إن الاولويات في روسيا هي المحافظة على الاستقرار الاستراتيجي، في الوقت الذي تقوم الولايات المتحدة الامريكية والناتو بأنشاء منظومة عالمية للدرع الصاروخية من جانب واحد. لذلك نحن بحاجة الى ضمانات واضحة، بأن نشر عناصر هذه المنظومة لن تكون موجهة ضد القدرة الاستراتيجية الروسية. ويجب أن تكون هذه الضمانات مبنية على معايير موضوعية، يمكن على ضوئها تقييم اهداف المنظومة الصاروخية، وخاصة اعتراض التهديدات الصاروخية التي تقع خارج منطقة اوروبا والمحيط الاطلسي".

واضاف " لقد تحدثنا عن هذه الموضوع باسهاب وسوف نستمر في هذا الحديث، لانه من الضروري التوصل الى حلول تراعي مصالح كافة الدول الاعضاء في مجلس روسيا – الناتو. عن هذا الموقف تحدث الرؤساء ورؤساء الوزراء، وإن الاخذ بالحسبان مصالح كافة الدول الاعضاء في المجلس مسألة حيوية بالنسبة لمنظومة الدرع الصاروخية.

 الضمانات السياسية بعدم توجيه المنظومة الصارخية ضد روسيا غير كافية

اعلن لافروف، إن الضمانات السياسية لكون عناصر منظومة الدرع الصاروخية الاوروبية التي تنشر في اوروبا غير موجهة ضد روسيا غير كافية. وقال "يكفي القول: انه أعلنا في عام 1997 من القرن الماضي بإننا لسنا اعداء، وسوف يأخذ كل جانب أمن الجانب الاخر بالاعتبار، وهذا لا يكفي ابدا".

واضاف "نحن نحتاج الى ضمانات واضحة وأكيدة، بأن منظومة الدرع الصاروخية ليست موجهة ضدنا، على أن تكون متضمنة على معايير حربية – تقنية متفق عليها، والتي تسمح بالتاكد من أن منظومة الدرع الصاروخية لامريكا والناتو ليست موجهة ضد البلدان الاوروبية ومن ضمنها روسيا".

واعلن لافروف، أن وزارة الدفاع الروسية ستنظم يومي 3 و4 مايو/ايار في موسكو مؤتمرا "مختصا بالمسائل العسكرية – التقنية ومن دون مسائل السياسة". واضاف سوف ندعو الى هذا المؤتمر الخبراء العسكريين والاخصائيين من المهتمين بالامور العسكرية، لكي "ننظر الى مشكلة منظومة الدرع الصاروخية بعيون المحترفين".

مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين في الضفة الغربية