لافروف: روسيا غير قلقة بخصوص الاسد بقدر قلقها على الامن في العالم

أخبار العالم العربي

لافروف: روسيا غير قلقة بخصوص الاسد بقدر قلقها على الامن في العالم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577715/

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، بان بلاده ليست قلقة على الرئيس السوري بقدر ما ان قلقها هو على الأمن العالمي. جاء ذلك في اثناء اجابته على سؤال للمشاركين في مؤتمر ميونيخ للامن يوم 4 فبراير/شباط.

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، بان بلاده ليست قلقة على الرئيس السوري بقدر ما ان قلقها هو على الأمن العالمي. جاء ذلك في اثناء اجابته على سؤال للمشاركين في مؤتمر ميونيخ للامن يوم 4 فبراير/شباط.

وقال "ليس لدينا قلق بخصوص بشار الاسد، نحن لسنا اصدقاءه". واضاف "ولكن، باعتبارنا اعضاء في هيئة الامم المتحدة، علينا ان نحافظ على السلام والامن في العالم".

التأكيد على ضرورة الغاء الازدواجية من مشروع قرار مجلس الامن حول سورية

وأكد لافروف على ان روسيا تصر على الغاء كافة الجمل ذات التفسير المزدوج من مشروع قرار مجلس الامن الدولي بشأن سورية.

وقال "يجب علينا، حذف كافة الجمل ذات التفسير المزدوج من مشروع القرار. ويجب ان يجري الحوار السوري الداخلي من دون شروط مسبقة".

وقال لافروف ان روسيا تساند المظاهرات الاحتجاجية السلمية في سورية، ولكن المعارضة المسلحة تستخدمها لتنفيذ اهدافها. وحسب قوله، المهمة الرئيسية حاليا هي منع الانزلاق الى حرب اهلية.

لافروف: يجب تعديل المشروع المغربي - الغربي

وقال وزير الخارجية الروسي ان روسيا كالسابق لا تقبل بمشروع القرار المغربي الغربي. واوضح ان "هناك نقطتين نود تغييرهما، باعتبارهما مهمتين جدا". واشار الى ان المشروع يدين بقدر أكبر اعمال الحكومة السورية. فتوجه الى السلطات مطالب عديدة، فيما ليست هناك اية مطالب موجهة للمعارضة. واكد الوزير ان المطالب يجب ان توجه الى طرفي النزاع.

اما العيب الثاني لمشروع القرار، حسب قول لافروف، فيتمثل في انه من جانب يقترح على السوريين بدء الحوار دون شروط مسبقة، ومن جانب آخر ينص على ان الحوار سيجري وفقا لجدول الجامعة العربية. وقال لافروف: "بالطبع يجب اخذ جدول الجامعة بعين الاعتبار، ولكن يجب ازالة التناقض بين المطلب بالتمسك بهذا الجدول بنسبة مئة بالمئة وبين البند المتعلق بعدم جواز حسم النتائج مسبقا".

ومع ذلك اشار لافروف الى حذف بعض النقاط التي كانت تعارضها روسيا من مشروع القرار. وعلى وجه التحديد لا ينص المشروع المعدل على فرض عقوبات، ويستبعد التدخل العسكري.

 لافروف: على اعضاء مجلس الامن احترام حق الفيتو وعدم انتقاد موقف روسيا

 واشار لافروف الى ضرورة احترام حق النقض "الفيتو" من قبل اعضاء مجلس الامن الدولي وعدم انتقاد موقف روسيا.

وقال ردا على سؤال حول موقف روسيا في مجلس الامن الدولي  "على الجميع احترام حق الفيتو: انه حل عقلاني لمؤسسي هيئة الامم المتحدة". واضاف " لقد اجبت على هذا السؤال عندما تطرقت الى موضوع الفيتو".

توريد الاسلحة الروسية الى سورية لا يؤثر على الاوضاع في البلاد والمنطقة

واشار لافروف في خطابه امام المؤتمر، الى ان روسيا تعتبر الطلبات الخاصة بوقف توريد الاسلحة الى سورية غير مقبولة.

وقال "نحن لا نقبل الطلبات بشان وقف شيء لم يمنعه القانون الدولي. نحن لانقبل  طلبات فرض عقوبات احادية الجانب وخاصة اذا كانت من خارج الحدود".

واضاف "ان كل ما بعناه لسورية، لم ينعكس سلبا على "الربيع العربي" ولا يؤثر على الاوضاع الجارية في هذا البلد، لان مانبيعه لا يستخدم في النزاع الحالي. ومهما وردنا الى سورية وغيرها من بلدان المنطقة، فانه لا يغير موازين القوى في المنطقة".

المصدر: ايتار-تاس وانترفاكس