مجلس الامن الدولي بصدد التصويت على مسودة القرار حول سورية

أخبار العالم العربي

مجلس الامن الدولي بصدد التصويت على مسودة القرار حول سورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577689/

يعقد مجلس الامن جلسته يوم السبت 4 فبراير/شباط للتصويت على مسودة القرار حول سورية التي تدعو "جميع الأطراف في سورية وضمنا الجماعات المسلحة الى الوقف الفوري للعنف وأعمال القمع". وتحث المسودة السوريين على بدء "مسيرة سياسية مفتوحة امام الجميع.. دون استباق نتائجها النهائية".

يعقد مجلس الامن الدولي جلسته اليوم السبت 4 فبراير/شباط للتصويت على مسودة القرار حول سورية التي تدعو "جميع الأطراف في سورية وضمنا الجماعات المسلحة الى الوقف الفوري للعنف وأعمال القمع، بما في ذلك الاعتداءات على دوائر حكومية". وتحث المسودة السوريين على بدء "مسيرة سياسية مفتوحة امام الجميع يقودها السوريون، وذلك دون استباق نتائجها النهائية".

ويتوقع انطلاق الجلسة في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (السادسة مساء بتوقيت موسكو)، حسبما أكد المكتب الصحفي للامم المتحدة.

وقد تمكن أعضاء المجلس من التوصل الى صيغة توافقية للمسودة مساء الخميس بعد مشاورات مطولة، وحيث تم ادخال تعديلات على المشروع الذي قدمه المغرب. فقد حذفت عدة بنود من نص الشمروع الاصلي كانت قد أثارت معارضة حادة من قبل روسيا والصين وبعض أعضاء المجلس الآخرين الذين رفضوا دعم موقف جامعة الدول العربية المطالب بتنحي الرئيس السوري بشار الاسد ونقل صلاحياته الى نائبه.

وقد ألغيت من نص المسودة التي تم وضعها بمشاركة كل من فرنسا وبريطانيا والمانيا والبرتغال والولايات المتحدة وكولومبيا وتوغو البنود التي تحدد مبادرة جامعة الدول العربية، مع أن المشروع يؤكد على دعم مجلس الامن الكامل للقرار الصادر عن الجامعة في 22 يناير/كانون الثاني الماضي والقاضي "بالاسهام في مسيرة الانتقال السياسي الى النظام الديمقراطي المتعدد الاحزاب تحت قيادة السوريين.. من خلال حوار سياسي جدي بين الحكومة السورية وقوى المعارضة بشتى أطيافها تحت رعاية جامعة الدول العربية ووفق الجدول الزمني الذي وضعته الجامعة".

وقد حذفت من نص المسودة تحت الضغوط الروسية اشارات الى احتمال فرض حظر على توريد الاسلحة الى سورية، مع ابقاء اشارة غير مباشرة الى احتمال فرض عقوبات على دمشق في حال عدم موافقة الحكومة السورية على تنفيذ مطالب مجلس الامن في غضون 21 يوما.

ويؤكد مشروع القرار التزام مجلس الامن "بمبدأ سيادة الدولة السورية واستقلالها ووحدة اراضيها"، كما يشدد على نية المجلس "ايجاد حل للأزمة السياسية في البلاد بوسائل سلمية".

هذا ولا تزال نتائج التصويت غير معروفة، حيث أعربت موسكو على لسان غينادي غاتيلوف، نائب وزير الخارجية الروسي عدم رضاها عن المسودة المعدلة. وقال المسؤول الروسي في تصريحات لوكالة "انتر فاكس" يوم الجمعة ان موسكو لا تستطيع تأييد مشروع القرار المغربي المعدل، لانه لا يراعي بما فيه الكفاية مواقف موسكو المبدئية.

وقد نفت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها يوم الجمعة 3 فبراير/شباط ان الانباء القائلة بأن روسيا عقدت "الصفقة" مع الولايات المتحدة بشأن سورية وايران. جاء ذلك تعليقا على ما ذكرته بعض وسائل الاعلام حول ان روسيا قد توافق على عملية عسكرية امريكية ضد ايران مقابل عدم تدخل الدول الغربية في الشؤون السورية.

المصدر: ايتار - تاس

الأزمة اليمنية