ارتفاع حصيلة القتلى في التفجير الانتحاري وسط دمشق الى 37 شخصا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574755/

ارتفعت حصيلة القتلى في العمليتين الارهابيتين وسط دمشق الجمعة 23 ديسمبر/كانون الاول الى 37 قتيلا واصابة اكثر من 100 آخرين، حسب  ما افاد به موفد قناة  "روسيا اليوم" نقلا عن وزير الصحة السوري.

 

ارتفعت حصيلة القتلى في العمليتين الارهابيتين وسط دمشق الجمعة 23 ديسمبر/كانون الاول الى 37 قتيلا واصابة اكثر من 100 آخرين، حسب ما افاد به موفد قناة "روسيا اليوم" نقلا عن وزير الصحة السوري.

وقال الموفد انه تم نقل اغلبية الجرحى الى مشفيي المواساة والمجتهد، وقال بعض المصابين ان الانفجارين كانا شديدين جدا وان الانفجار الثاني واكبه اطلاق نار كثيف اذ لاحقت قوات الامن عددا من المسلحين حتى اوتستراد المزة.

وذكر ان الامين العام المساعد للجامعة العربية سمير سيف اليزل، الموجود على رأس مجموعة طلائع المراقبين الواصلة امس، سيزور الجرحى، كما انه زار موقع الانفجار.

وقال موفد "روسيا اليوم" ان شوارع دمشق شبه خالية، فيما شهدت المستشفيات توافد الكثير من ذوي الضحايا.

وكان نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد قد اعلن في وقت سابق عن مقتل 30 شخصا على الأقل واصابة أكثر من 100 آخرين نتيجة العمليتين الارهابيتين اللتين نفذهما انتحاريان بسيارتين مفخختين واستهدفتا مركزين للأمن وسط دمشق.

وقال موفد "روسيا اليوم" إلى سورية إن فيصل مقداد اعلن ذلك خلال زيارته مكان الحادث.

وفي التفاصيل أشار موفد القناة الموجود في منطقة الحادث الى ان سيارة كبيرة هاجمت الحاجز وحاولت التوغل الى داخل مبنى الامن العام، وعندما حاول الحراس ايقافها تابعت سيرها بسرعة عالية وتمكنت من الدخول، وعند اصطدامها انفجرت. وقال "هنا نشاهد اشلاء ضحايا الهجوم الانتحاري ونرى ان احدهم يرتدي ملابس مدنية، وهنا تشعر بالفعل برائحة الموت. لقد كان الانفجار قويا لدرجة ان مبنى صحيفة "الوحدة" تضرر كثيرا كما تضررت دار الايتام. وادى الانفجار الى تدمير مدخل المبنى بالكامل وكون حفرة عمقها متر وقطرها متران".

واشار الموفد الى ان الفندق الذي يقيم فيه يقع على مقربة من مكان الانفجار وان زجاج نوافذه اهتز بقوة نتيجة الانفجار، كما شوهدت اعمدة الدخان ترتفع من مبنيين مجاورين. وقال "لقد علمنا ان سيارة كانت مركونة بجانب المبنى قد انفجرت ايضا. وتكثر في منطقة الانفجار المباني الحكومية والشركات الخاصة، وعلى الرغم من ان اليوم عطلة رسمية الا انها كانت مكتضة بالناس. وتشير التحقيقات الاولية الى ان "القاعدة" هي المسؤولة عن الانفجار".

 بدورها، قالت الناشطة السياسية مجد نيازي رئيسة حركة "سوريا الوطن" ان هذه التفجيرات سيكون لها صدى في الشارع السوري، مضيفة ان هناك "تدخلا اجراميا" في شؤون البلاد، كما شددت على ضرورة اعادة حالة الطوارئ لضمان الامن.

من جانبه اكد المدير العام في مركز التقييم والإنذار الإستراتيجي الروسي سيرغي غريناييف في حديث لـ"روسيا اليوم" ان "الوضع في الآونة الاخيرة اتجه الى التصعيد"، مشيرا الى ان التقدم الحاصل في موضوع المبادرة العربية وتوقيع سورية على بروتوكول المراقبين "لا يتطابق مع مخططات بعض القوى الخارجية المتورطة كذلك في الاحداث بمصر وليبيا وغيرها".

واعرب غريناييف عن تأييده للرأي القائل بمسؤولية القاعدة عن التفجير قائلا انها "زادت في الاشهر الاخيرة من نشاطها في الشرق الاوسط كما شارك عناصرها في القتال الى جانب الثوار في ليبيا".

ونوه بأن ما يجري في سورية قد يكون "مقدمة لسيناريو" خطير متعلق بنزاع القوى الغربية مع ايران.

وتعليقا على الاحداث الاخيرة الدامية قال المحلل السياسي السوري شريف شحادة لـ"روسيا اليوم" من دمشق: "عندما تحدثنا، مثل ما تحدثت روسيا، عن وجود جماعات ارهابية مسلحة كان الآخرون يسخرون من هذه التصريحات. وعملية اليوم اثبتت بالدليل القاطع صحة وجود االجماعات المسلحة وعلى رأسها القاعدة التي تؤيدها الجماعات السلفية الآتية من لبنان وليبيا".

واكد شحادة ان "الموضوع في سورية خرج من الاصلاح الى اسقاط الدولة ومكونات الشعب السوري، وتشير هذه العملية الى تجذر الارهاب في المنطقة اذ كانت سورية تعي ما تقول عندما تتحدث عن انها تقاتل الارهابيين وتملك دلائلها الواضحة على ذلك".

وردا على سؤال حول الاجراءات الامنية التي يجب ان تكون مشددة قال المحلل انه "مثل بقية دول العالم توجد في سورية خلايا ارهابية نائمة"، مؤكدا انه سيصدر عن سورية "معالجة امنية ستنعكس خلال الايام القليلة القادمة".

كما شدد شريف شحادة انه "من مصلحة سورية وجود اللجنة العربية ان كانت صادقة في نقلها لما تشاهده على الارض الواقع".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية